رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وكالات أممية تحذر من أعمال العنف بإقليم كابو ديلجادو الموزمبيقي

أعمال العنف بإقليم
أعمال العنف بإقليم كابو ديلجادو الموزمبيقي

أعرب مسئولون بوكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة عن شعورهم بالانزعاج والرعب إزاء أعمال العنف التي يتعرض لها مدنيون في منطقة "بالما" الخاضعة لسيطرة المتمردين في موزمبيق.

وقال جينز ليرك، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية: إن ما يحدث في منطقة "بالما" شيء مرعب للمدنيين على يد المتمردين، وهناك تقارير تشير إلى استمرار الاشتباكات في أماكن متفرقة، لذلك نتوقع فرار آلاف آخرين من المدنيين من منطقة بالما تجاه مناطق أخرى في موزمبيق والحدود مع تنزانيا.

وأضاف أن "الاتصالات مقطوعة مع المنطقة، لذلك هناك صعوبة في التحقق من المعلومات التي تتردد بشأن الوضع هناك.. وكالات الأمم المتحدة تشعر بحالة من العجز في المنطقة لعدم الاستجابة لنداءاتها التي تطالب فيها بتوفير الدعم لعمليات الإغاثة الإنسانية في موزمبيق".

وتابع: "لقد طلبنا معونة إجمالية قيمتها 254 مليون دولار، لكننا لم نتلق سوى ما يعادل واحدا في المئة فقط من هذا المبلغ، لذلك لن يمكننا سوى القيام بنسبة واحد في المئة فقط من المهام الإنسانية هناك"، محذرا من أن شح المساعدات سيتسبب في تزايد أعداد المحتاجين للمعونة خلال الفترة القادمة.

وقال المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة، بول ديلون، إن المدنيين يتعرضون لمحنة بإقليم كابو ديلجادو الذي تسوده الاضطرابات منذ عام 2017، موضحا أن "عدد المشردين داخليا يبلغ 3361 مشردا، وعدد العائلات المشردة التي سجلتها المنظمة يبلغ 672 عائلة".