الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وزير الأوقاف: التكسب من خيانة الأوطان شديد الحرمانية

الدكتور محمد مختار
الدكتور محمد مختار جمعة

لخص الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، حديثه في خطبة الجمعة التي دارت تحت عنوان "الحلال بين والحرام بين" من مسجد عمر بن عبدالعزيز في بني سويف، في نقطتين الأولى وهي محل إجماع بل وتكاد تكون من البديهيات والمسلمات وهي أن الحرام سم قاتل، المال الحرام سم قاتل، جمع الحرام على الحلال ليكثره، دخل الحرام على الحلال فبعثره، وكل جسد نبت من سحت فالنار أولى به.

وأضاف وزير الأوقاف، أن السحت وهذا السم يتضاعف ويصبح جريمة مركبة في ثلاثة أحوال متعددة الأول: الاعتداء على المال العام سطوًا، أو رشوة، أو اختلاسًا، لكثرة الأنفس والذمم المتعلقة بالمال العام، الثاني: التكسب بأذى الخلق غشًا أو احتكارًا أو بهتانًا، أما الثالث: وهو الأخطر والأشد حرمة فهو التكسب بخيانة الأوطان، سواء أكان ذلك عن طريق التطاول كالأبواق المشبوهة أم بكتابة تقارير مغلوطة كالجماعات المأجورة.

وأكد وزير الأوقاف، أن أمرا فارقا بين العلماء والجهلاء هو مدى فهم هؤلاء وأولئك لقضايا الحِل والحرمة، والضيق والسعة؛ فالعالم يدرك أن الأصل في الأشياء الحل والإباحة، وأن التحريم والمنع هو استثناء من الأصل.

وأوضح جمعة، أن الجهلاء يجعلون الأصل في كل شيء التحريم والمنع، ويطلقون مصطلحات التحريم والتفسيق والتبديع والتكفير دون وعي، غير مدركين ما يترتب على ذلك من آثار، وغير مفرقين بين التحريم والكراهية، ولا حتى ما هو خلاف الأولى، فصعَّبوا على الناس حياتهم، ونفَّروهم من دين الله.