رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الزراعة الأمريكية» تُشيد بزيادة إنتاج القمح فى مصر

جريدة الدستور

أشاد تقرير حديث صادر عن إدارة الخدمات الزراعية الدولية بوزارة الزراعة الأمريكية، بزيادة إنتاج مصر من القمح وتطور مطاحن القمح سواء العامة أو الخاصة، متوقعا أن تؤدي زيادة المساحة المحصودة إلى زيادة الإنتاج إلى 9 ملايين طن في العام التجاري 2021-2022.

وذكر التقرير إنه توجد في مصر حاليًا أكثر من 410 مطاحن للقطاعين العام والخاص، باستثمارات إجمالية تزيد عن 1.5 مليار دولار بالنسبة للقطاع الخاص، فيما وصل إنتاج المطاحن العامة والخاصة معا إلى 82٪ من الدقيق الذي يصنع منه الخبز.

وقدر التقرير وصول حجم واردات مصر من القمح والدقيق فى العام التجاري (التسويقي) إلى نحو 13.2 مليون طن، بزيادة 1.53٪ عن العام السابق.

وأرجع التقرير السبب في هذا الارتفاع إلى زيادة المساحة المحصودة من القمح في الموسم الجديد مقارنة بالموسم السابق، حيث تقدر المساحة الإجمالية المحصودة بـ 1.4 مليون هكتار مقارنة بـ 1.39 مليون هكتار في العام السابق، بحسب التقرير.

كما توقعت إدارة الخدمات الزراعية الدولية إنتاج مصر 6.4 مليون طن من الذرة، دون تغيير عن العام السابق، حيث لم تتغير المساحة المزروعة عند 800000 هكتار.

فيما تتوقع FAS Cairo (إدارة الخدمات الزراعية الدولية بالقاهرة) أن استهلاك مصر من القمح في العام التجاري 2021-2022 عند 21.3 مليون طن، بزيادة بنحو 2.4٪ من العام التجاري 2020-2021. وتعزى الزيادة إلى زيادة استخدام الغذاء والبذور والاستخدام الصناعي، كما تتوقع FAS إنتاج 6.4 مليون طن من الذرة، دون تغيير عن العام السابق.

ويقدر إجمالي استهلاك مصر من الذرة بنحو 16.9 مليون طن بزيادة 1.2٪ عن العام الماضي، وقالت دائرة الرقابة المالية إن إنتاج مصر من الذرة الصفراء يغطي أقل من 35٪ من احتياجاتها من الأعلاف وتكمل الواردات الإنتاج الحالي لصناعة الأعلاف.

ولا يُسمح لمطاحن القطاع الخاص التي تنتج الدقيق المستخلص بنسبة 82٪ لبرنامج دعم الخبز بإنتاج دقيق استخراج بنسبة 72٪ من إنتاج مطاحن القطاع الخاص الأخرى، والذي يستخدم في إنتاج المعجنات وأنواع أخرى من الخبز.

وكانت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي أعلنت إنه في إطار حرص الدولة على زيادة إنتاجية محصول القمح، تم توفير جميع التقاوي المنتقاة عالية الإنتاجية، وصرف الأسمدة دفعة واحدة.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم توفير جميع مستلزمات الإنتاج، وتشكيل لجان متابعة دورية من قبل مديريات الزراعة بالمحافظات لصرف الأسمدة للمساحات المزمع زراعتها دفعة واحدة، مع الالتزام بكافة ضوابط صرف الأسمدة للموسم الشتوي الحالي، وعمل برامج توعوية لحث المزارعين على زيادة مساحات القمح لزيادة الإنتاج.

كما تم إنشاء الصوامع الحديثة التي أسهمت في تقليل نسبة الفاقد، فضلًا عن استخدام الآلات الزراعية الحديثة التي تسهم في تخفيف الأعباء عن المزارعين.