الأربعاء 14 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

استغلال الأزمة.. مراكز تحاليل خاصة ترفع أسعار مسحة كورونا.. ومطالب بحملات رقابية

مسحة كورونا
مسحة كورونا

مع الموجة الثانية لفيروس كورونا، واحتمال دخول البلاد في موجة ثالثة من الفيروس، بعد تزايد عدد الإصابات مرة أخرى رغم تحذيرات الحكومة من الموجة الثانية من الفيروس، والتأكيد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة انتشاره.

ففى ظل العدد المتزايد من الإصابات أصبح هناك حاجة لكثير من المواطنين إلى الاطمئنان على صحتهم وتأكدهم من عدم إصابتهم بالفيروس،وهو ما قوبل من عدد من مراكز التحاليل في مصر بالاستغلال لتلك الحاجة في ظل هذه الأزمة، وذلك برفع أسعار التحاليل الطبية اللازمة للتأكد من وجود هذا الفيروس من عدمه.

وكان قد أعلن الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، بأن حملات من جهاز حماية المستهلك تمت على الأسواق بالتعاون مع إدارة العلاج الحر ومباحث التموين وإدارة التفتيش الصيدلي لتسفر عن ضبط معامل لتحاليل لا تصدر فواتير قانونية طبقًا لقانون حماية المستهلك.

يقول "احمد إبراهيم"، موظف حكومي، يبلغ من العمر ٥٠ عامًا، إن سعر مسحة كورونا والأشعة والتحاليل مرتفعة جدًا: "فيه ناس معندهاش مصدر دخل تكفى تعمل المسحة علشان تعرف هى مصابة ولا لا، وممكن يموتوا بسبب ده،"يقولها موضحًا أن كل معمل يقوم بتسعير التخليلي كما يحلو له".

وتابع أن تلك المعامل تشترط دفع الفلوس اولًا قبل إجراء التحليل "مش مهم عندهم حياة المريض"، موجهًا حديثه إلى وزارة الصحة أنه يجب الرقابة على أصحاب المعامل والمستشفيات الخاصة المستغلة لهذه الأزمة.

سمير محسن وهو موظف على المعاش يوضح لـ"الدستور" أنه ذهب لإجراء تحليل pcr وجده بـ1200 جنيه، بينما ذهب أحد أصدقائه إلى معمل آخر ووجده بـ١٤٠٠جنيهًا، موضحًا أنه فوجئ باختلاف كبير في أسعار هذا التحليل بالمراكز الخاصة، وهو الاختلاف الذي وجده غير مبرر على الإطلاق، فلا يوجد فرق بين هذا الذي سعر التحليل فيه بـ1200عن الآخر بسعر 1400 وغيرهما ممن أسعارهم أعلى.

لم ترتفع أسعار التحاليل الخاصة بفيروس كورونا فقط، بل شكى محمد حسني، أنه ذهب لعمل أشعة مقطعية على الصدر، فدفع سعرها 900 جنيه، وهذا رقم مبالغ فيه جدًا، وأضاف بأنه بعد مرور 3 أيام أرسل أحدا بالمبلغ لنفس المركز، ونفس الفرع ليقوم بنفس الفحوصات، فلم يستطع لأن السعر أصبح 1400 جنيه، أي 50% زيادة تقريبا مرة واحدة في 3 أيام.

يشار إلى أن تحليل PCR هو المسحة التشيخصية لمعرفة سلبية أو إيجابية الشخص من الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد، وهناك تحاليل أو فحوصات يمكن إجراؤها للتأكد من سلامة وظائف الجسم وفاعلية الجهاز المناعى، مثل تحليل «CBC» وهو عبارة عن تحليل صورة الدم كاملة للاطمئنان على الجهاز المناعى والصحة العامة، ويكشف احتمالية الإصابة بالفيروس من عدمه، وكذلك هناك تحليل WBC وهو تحليل كريات الدم البيضاء ضمن سلسلة فحوصات أخرى خاصة بالمناعة ونسبة كرات الدم البيضاء في الجسم، وأيضًا تحليل «CRP» وهو تحليل للتأكد من صحة الجسم بشكل عام، وعدم إصابته بأى نوع من أنواع الالتهابات والعدوى.

كما أنه هناك "تحليل الأجسام المضادة" لقياس مستويات الإميونوجلوبيولينات في الدم، والمعروفة أيضًا باسم الجلوبولين المناعى، لتشخيص المريض من العدوى الفيروسية أو البكتيرية أو الاضطرابات الالتهابية أو أمراض المناعة الذاتية، كما أن هناك إمكانية إجراء تحليل «Lym» لفحص عدد اللمفاويات في الدم، وهى المعروفة بأنّها خلايا دم بيضاء تلعب دورًا هامًا في جهاز المناعة، وتحليل "خلل المناع"» «ANA» للتعرف على طبيعة وقدرة الجهاز المناعى في الدفاع عن الجسم حال تعرضه لأى مشكلة.

وفي جولة لـ"الدستور" على بعض مراكز التحاليل وجدنا أن إجراء تحليل «PCR» للمواطنين مسحة «كورونا» معتمدة بختم النسر وصل لسعر ـ ٢٠٠٠ جنيه للمصريين و٢٥٠٠ جنيه لحاملى الجنسيات العربية الأخرى، ويتكلف التحليل للأجانب مبلغ ٣٠٠٠ جنيه، وذلك من خلال توفير المعمل الزيارة المنزلية فقط مجانًا، دون الذهاب إلى فروعهم، والمسحة المعتمدة التى يجريها المواطنين بهدف الاطمئنان على صحتهم دون تقديم نتيجة التحليل إلى أى جهة رسمية أو استخدامها أثناء السفر خارج البلاد تكون بمبلغ ١١٠٠ جنيه فقط، حيث تظهر نتيجة المسحة خلال ٤٨ ساعة من إجرائها.

وفي معمل آخر كان إجراء تحليل «PCR» معتمدة من جامعة «عين شمس»، يتكلف مبلغ ١٩٠٠ جنيهًا، ويضاف إليها مبلغ ١٠٠ جنيهًا في حالة رغبة المواطنين في إجراء التحليل داخل المنزل، وتتسلم نتيجة التحليل بعد ٤٨ ساعة م إجرائه، على أن يتم تأكد المسافرين الراغبين في إجراء التحليل من جهة.

أما النتائج المعتمدة للسفر فهي بمبلغ قدره ٢٢٠٠ جنيهًا معتمدة من وزارة الصحة، بينما يصل سعر المسحة التى سيتم تقديم نتيجتها لجهة حكومية لـ ١٩٠٠ جنيهًا معتمدة من جامعة «عين شمس»، والمسحة غير المعتمدة التى يتم إجرائها بهدف الاطئمنان سعرها ١٠٥٠ جنيهًا، ويتم تسلم نتيجة التحليل بعد ٤٨ ساعة فقط، وتشمل هذه الأسعار الزيارة المنزلية.

من جانبه؛ قال الدكتور محمد علي استشاري الأمراض الصدرية، لـ"الدستور"، إنه لا يوجد مبررًا لاختلاف أسعار تحاليل كورونا في المعامل الخاصة بين ٢٠٠٠ جنيه، وآخر بمبلغ ١٦٠٠ جنيه ومعمل ثالث بـ ٤٠٠ جنيه وغيرها، متسائلًا: من يحدد السعر؟و من يبيع الخدمة؟ وأيضًا من يسمح لهذه المعامل بعمل تلك المسحات؟ وهل يتم عملها بشكل قانونى أو بشكل صحيح؟ وهل اختلاف السعر يعنى اختلاف الجودة والكفاءة؟.

وأكد الدكتور أحمد حسين طبيب طوارئ أن معامل التحاليل الطبية والأشعة رفعت أسعارها بنسبة لا تقل عن %10 مع انتشار فيروس كورونا، وذلك رغم زيادة الأعداد المترددة عليها بشكل غير مسبوق، موضحًا ان ذلك الإقبال كان يستلزم خفض الأسعار طبقا لقانون الأعداد الكبيرة، وليس زيادتها استغلالا للأزمة، وذلك بحجة شراء خامات جديدة ومستلزمات يتم الاعتماد عليها فى إجراء التحاليل مما زاد من تكلفتها على شركات، ويؤكد أن الرقابة على مراكز التحاليل الخاصة تعد مسئولية وزارة الصحة.

جدير بالذكر أن سعر تحليل «PCR» للكشف عن الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد بالمعامل المركزية للمصريين ١٢٠٠ جنيهًا، ويتكلف ١٠٠ دولار للأجانب، كما أن هناك نحو ٦٠ معملًا على مستوى الجمهورية تجرى التحليل يوميًا للمواطنين.