الثلاثاء 13 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

السيسي: الجيش والشرطة شعب مصر.. والشهداء قدموا أرواحهم لكي تعيش بلدنا

السيسي
السيسي

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن "الشهداء قدموا أرواحهم لكي تعيش مصر"، مشيرًا إلى أن سيرة الشهيد توجه لنا رسالة واحدة أكررها دائمًا وهي ضرورة الحفاظ على بلدنا.

وأضاف السيسي، في مداخلة له اليوم الثلاثاء خلال الندوة التثقيفية الـ33 للقوات المسلحة بمناسبة الاحتفال بيوم الشهيد التي تعقد تحت عنوان "لولاهم ما كنا هنا": "سيرة الشهيد تقول لنا رسالة واحدة، أكررها دائمًا، خلوا بالكم من بلدكم، الشهدا صعدت أرواحهم عند ربهم وقدموا دماءهم لكي يعيش البلد بخير أصحابها".

ودعا الرئيس السيسي المصريين إلى الحفاظ على الوطن وإعلائه وتجنب الإضرار به، مشددًا على أنه يجب على أهلها الموجودين أن يعلوا من شأن مصر ويحافظوا عليها ولا يخربونها، حتى لا تضيع التضحيات التي قدمها الشهداء على مدى 7-8 سنوات هباء.

وخاطب الرئيس السيسي الشعب المصري قائلًا: "عندما طلبتم تغيير الواقع الذي كان موجودًا، طالبناكم بتفويضنا لمكافحة الإرهاب".

وأشار الرئيس إلى أن هذا الإجراء الذي تم في 2013 كان له ثمن كبير للغاية على الشعب المصري، داعيًا للتضحية من أجل مصر، مؤكدًا أن "الجيش شعب مصر، والشرطة شعب مصر، وكل إنسان يضحي من أجلها من شعبها".

وشدد السيسي على أن الرسالة المستقاة من تضحيات الشهداء والمصابين في سبيل الوطن هي أن دماء وأرواح الشهداء قٌدمت من أجل أن تبقى مصر دولة، وأنه لا يوجد سبب للعمل على ضياع الدولة.

وتم تقديم فقرة فنية أعدتها إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة بالتعاون مع وزارتي "الشباب والرياضة" و"الثقافة"، والتي قدمها كورال أطفال وشباب ونخبة من نجوم الغناء العربي.

وبدأت الفقرة الفنية بأغنية للطفل المبدع عبدالرحمن عادل، ثم أغنية جماعية تمثل أسرة شهيد بترتيب ظهور الفنانين والفنانات (نادية مصطفى، محمد ثروت، جنات، رامي رفعت، والطفل سليم)، ثم أغنية للفنان محمد الشرنوبي وأغنية الختام للفنانة أنغام).

كما ألقى الفنان محمد فراج كلمة أكد فيها أن لكل شهيد حكاية منذ يوم ميلاده وحتى يوم استشهاده، وأن الشعب المصري طريقه واحد وجميعه على قلب رجل واحد، يعيشون بكل فخر وعزة، موجهًا التحية للشهداء الأبطال لما قدموه لنا من أمن وأمان.

عقب ذلك، عُرض فيلم تسجيلي بعنوان "سيرة شهيد"، تناول قصة كل من الشهيد العقيد أركان حرب مصطفى محمد نجيب، والذي استشهد بالعملية الشاملة سيناء بتاريخ 2018-4-16، وكان الشهيد من أكثر ضباط الصاعقة كفاءة وكان يمتاز بالعزيمة والثبات والإصرار.

واستعرض الفيلم أيضًا قصة الشهيد جندي عماد أمير، والذي استشهد أثناء العملية الشاملة بتاريخ 7-7-2017.

كما تناول قصة الشهيد الرقيب أحمد رضا محمود المدبولي، والذي استشهد أثناء العملية الشاملة بتاريخ 14-2-2018، وقصة الشهيد العميد أركان حرب مصطفي عبيدو، والذي استشهد أثناء العملية سيناء بتاريخ 11-2-2020.

كما تناول الفيلم التسجيلي أيضًا اعترافات أحد العناصر الإرهابية والمسؤولين العسكريين بالتنظيم الإرهابي في سيناء، وروايتهم للعمليات التخريبية التي كانوا يقومون بتنفيذها في مناطق متفرقة بسيناء.

كما وجه أحد العناصر الإرهابية رسالة إلى كل من ينتمي لأي تنظيم إرهابي بضرورة الابتعاد عن هذا الطريق والاتجاه في الطريق الصحيح، مؤكدًا أن الجيش المصري انتشلهم من براثن الإرهاب إلى الحقيقة، مؤكدًا أن نشر الدعوة يجب أن يكون بالحُسنى وليس بالعنف وسفك الدماء، ودعا المسئول سابقًا بأحد التنظيمات الإرهابية- تلك العناصر إلى ترك حياة الخنادق والجحور وتسليم أنفسهم حتى يستطيعوا حماية عائلاتهم وأبنائهم من عواقب الإرهاب.

وتناول الفيلم أيضًا عودة الحياة الطبيعية إلى أرض سيناء والقضاء على بؤر الإرهاب.