رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 12 أبريل 2021 الموافق 30 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«سافر وتركها من أجل المال».. حكاية الزواج الأول للفنانة نادية لطفي

الثلاثاء 02/مارس/2021 - 04:09 م
نادية لطفي
نادية لطفي
وائل توفيق
طباعة
تزوجت الفنانة نادية لطفي للمرة الأولى من القبطان عادل البشاري، وشعرت أنها تمتلك الكثير وأن الدنيا قد تبسمت لها بعد طول حزن وقيود وكبت للحرية، ولكنه سرعان ما تركها بعد فترة قصيرة وسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، ليحقق طموحه المادي من خلال أعمال وأنشطة تجارية.

وافقت الفنانة نادية لطفي مضطرة على السفر معه على أمل العودة بعد عام أو اثنين، ولكن الزوج "البشاري" ظل سنوات كثيرة يراسلها من هناك ويتحجج لها بأشياء لم يقبلها عقل الفنانة، وأحست بأن شيئًا قد اجتذبه هناك وأنه لن يعود، ومن هنا قررت الثورة من جديد على القيود حتى ولو كانت قيود الزوجية المحببة إلى نفسها. حسب مجلة "الشبكة" اللبنانية.

الفنانة نادية لطفي راسلت زوجها كثيرًا طالبة منه الطلاق والحصول على حريتها، حتى تتفرغ لأعمالها الفنية، وبعد مماطلة كثيرة أرسل لها الزوج ورقة طلاقها وأصبحت حرة دون قيود.

لم تشعر الفنانة نادية لطفي بأي ندم على قرارها بالانفصال عنه، بل أقدمت على حياتها الجديدة بصدر رحب وأمل جديد في المستقبل، حتى أنها أجرت تجديدات على منزلها وزينته بالديكورات والأضواء، والتي كلفتها المئات من الجنيهات آنذاك، وهو ما يعني أن شيئًا لم يعد يعنيها.