الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لأول مرة منذ تركه البيت الأبيض.. ترامب يتحدث لأنصاره مساء اليوم

ترامب
ترامب

يلقي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، مساء اليوم الأحد، خطابا للمرة الأولى منذ مغادرته البيت الأبيض أمام جمهور من المحافظين المتشددين يعتبروه قائدا بلا منازع.

ومنذ الهجوم على مبنى الكونجرس فى يناير الماضى، بات الحزب الجمهوري منقسما إلى حد كبير ما بين مؤيد ومعارض.

وهل من الممكن أن يعلن ترامب ترشحه مرة أخرى للرئاسة فى 2024، أمام مؤتمر العمل السياسي للمحافظين مساء اليوم.

وبدون شك ليس بشكل مباشر كما يقول المنظمون لكن هذه الفكرة يرتقب أن ترد بوضوح مساء اليوم في أورلاندو بولاية فلوريدا.

-أبرز الملفات التي يتناولها ترامب اليوم..
وسيظهر ترامب على الساحة مرة أخرى ولكن هذه المرة يحمل وصمة مواجهته إجراء عزل في مجلس الشيوخ بتهمة التحريض على التمرد في الهجوم على الكابيتول.

ومن المقرر أن يتحدث ترامب خلال خطابه مساء اليوم عن مستقبل الحزب الجمهوري وحركة المحافظين، كما قال مقربون منه لوكالة فرانس برس.

كما سيتطرق ترامب خلال خطابه إلى ملف الهجرة والسياسات الكارثية للرئيس جو بايدن حول هذا الملف، بحسب المصدر نفسه.

-مؤيدو ترامب يدعمونه فى الانتخابات المقبلة..
ووفقا لاستطلاع أجراه معهد كوينيبياك، قال ثلاثة أرباع الناخبين الجمهوريين في منتصف فبراير إنهم يريدون أن يواصل الجمهوري لعب دور قيادي.

وقال أحد أبرز حلفائه في الكونجرس النائب الجمهوري جيم جوردان هذا الأسبوع إن "الرئيس ترامب هو زعيم الحزب الجمهوري".

وأكد السيناتور ليندسي جراهام فى تصريحات لشبكة "فوكس نيوز" أنه "إذا تمكنا من الالتفاف حول الرئيس ترامب فسننتصر في عام 2022 في الانتخابات البرلمانية المقبلة، متابعا إذا تخاصمنا، فسنخسر".

-انقسامات ومواقف ضد ترامب..
وتلك التصريحات لا تنفى وجد انقسامات، فالانقسامات موجودة أساسا وتظهر في بعض الأحيان بشكل واضح كما حصل هذا الأسبوع بين قادة الجمهوريين في مجلس النواب.

وصوت عشرة جمهوريين من أصل 211 في مجلس النواب، مع الديموقراطيين لصالح عزل ترامب بتهمة تشجيع أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير.

كما تمت تبرئة الرئيس السابق أخيرا خلال محاكمته في مجلس الشيوخ في منتصف فبراير، وصوت سبعة جمهوريين لصالح إدانته.