رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 04 مارس 2021 الموافق 20 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الولايات المتحدة ترصد محاولات قلب إرادة الناخبين الأتراك

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 07:35 ص
الناخبين الأتراك
الناخبين الأتراك
أمينة ذكى
طباعة
قالت الإدارة الأمريكية إن الولايات المتحدة ترصد محاولات لقلب إرادة الناخبين الأتراك، وأنها تراقب محاولات نزع الحصانة البرلمانية للمشرعين الموالين للأكراد.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية لموقع (أحوال تركية) إن الولايات المتحدة "على دراية" بمطالبات الحكومة التركية الأخيرة برفع الحصانات البرلمانية لتسعة نواب من حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد وتراقب الوضع.

ويُتهم المشرعون التسعة، بمن فيهم رئيسة الحزب "بيرفين بولدان" بالتحريض على احتجاجات الشوارع في عام 2014، ردًا على سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي تبدو مناهضة للأكراد عندما حاصر تنظيم (داعش) الأكراد في شمال شرق سوريا.

وقال البيان لموقع (أحوال تركية) إن الولايات المتحدة تواصل المراقبة عن كثب لأي محاولات لقلب إرادة الناخبين بما في ذلك من خلال الإجراءات القانونية، مشيرا إلى أن المشرعين المعنيين انتخبوا في عام 2018.

وكانت محكمة النقض التركية قد وافقت يوم الخميس الماضي، على حكم بالسجن لمدة عامين وستة أشهر صدر بحق النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي عمر فاروق غيرغيرلي أوغلو بتهمة الدعاية الإرهابية، وقال غيرغيرلي أوغلو في تغريدة على موقع تويتر إن سبب إدانته لإعادة تغريده لمقال من موقع الأخبار التركي T24.

وشدد المتحدث باسم الولايات المتحدة على أن التحقيق يجب أن يتم بـ "الشفافية واحترام الحقوق الفردية".

وأضاف البيان أن "احترام سيادة القانون وحقوق الفرد يضمن أن نتائج هذه التحقيقات تعزز الثقة في النظام القضائي التركي".

وكانت وفود من حزب الشعوب الديمقراطي وثلاثة وزراء كبار من حكومة أردوغان قد ووقعوا بروتوكول محادثات السلام في أوائل عام 2015 كجزء من عملية السلام الكردية بين حزب العمال الكردستاني المحظور والحكومة التركية، بعد أشهر من احتجاجات شارع كوباني.

لم يُتهم نواب حزب الشعوب الديمقراطي سوى بالتحريض على الاحتجاجات في الشوارع بعد سنوات، في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016 بعد انهيار محادثات السلام.