رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أكثر من عامين بالعناية.. قصة الطفل «عاصم» بمستشفى عزل كفر الشيخ

الإثنين 01/فبراير/2021 - 10:30 م
الطفل عاصم
الطفل عاصم
عمرو الشامي
طباعة
قال الدكتور صلاح زغلول، مدير مستشفى سيدي سالم المركزي بمحافظة كفر الشيخ، إنه يوجد لديهم طفل يدعى "عاصم" يبلغ من العمر عامين و8 أشهر يعاني من حالة مرضية تسمى "Werdnig-Hoffmann disease"، وهو نوع من أنواع ضمور العضلات الشوكي.

وأضاف مدير المستشفى، أن البطل عاصم - حسبما وصفه في منشور على صفحته على موقع التواصل "فيسبوك"-، تم حجزه في المستشفى بتاريخ 3 أكتوبر 2018، وحالته استدعت وضعه على جهاز تنفس صناعي، من تاريخ دخوله المستشفى بوحدة العناية المركزة للأطفال حاليا يظل لأكثر من سنتين على جهاز تنفس صناعي.

وتابع مدير المستشفى: لما طلع قرار بتحويل المستشفى لمستشفى عزل طبي بكامل طاقتها لتقديم الخدمه الطبية للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد، كلمني الطبيب المشرف على حالته الدكتور أسامة رجب قالي طب وعاصم هيروح فين؟ طمنته وقولتله ان شاء الله مش هيتحول من المستشفى وكان القرار إننا جهزنا غرفتين عناية مركزة بعيدا عن أقسام العزل بمدخل ومسار آمن تماما وما زال عاصم يتلقى الخدمة.

وأضاف مدير المستشفي، أن قصة البطل عاصم يوجد خلفها أبطال الفريق الطبي بالعناية المركزة لهم كل الشكر والتقدير والاحترام لتقديمهم، وأيضا أبطال خارقين (أب وأم) هما السبب الرئيسي في كتابة هذه الكلمات، حيث يعمل والده إمام وخطيب وحاصل على دكتوراه من كلية أصول الدين، ووالدته تعمل مدرسة رياض أطفال.

وتابع: والد عاصم يسكن في قرية تابعة لمركز دسوق ترك منزله وقام باستئجار منزل بجوار المستشفى عشان يكون جنب عاصم تخيل طفل محجوز أكثر من سنتين والأب والأم لم يتركوه لحظة واحدة إقامة كاملة معه في قصة من أروع القصص في البر بالأبناء لم يظهر عليهم أبدا شعور التعب أو الملل أو عدم الرضا بقضاء الله، بالعكس كانت الأم دائما مصدر التفاؤل والأمل لأي حالة تدخل العناية مع عاصم، والأب أصبح هو إمام مسجد المستشفى، أسرة من أب وأم قاموا بتغيير حياتهم بالكامل من أجل البطل عاصم حكايات وروايات مر بها الأب والأم، مناسبات وأعياد قضوها بجوار ابنهم في فرح وسعادة.