رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كيف تسببت مكالمة هاتفية فى شائعة انتحار نجلاء فتحى؟

السبت 23/يناير/2021 - 05:31 ص
 نجلاء فتحى
نجلاء فتحى
وائل توفيق
طباعة
«قبل أن أعمل في السينما كنت أمثل الانتحار، حتى يوافق أهلي على أن أعمل في السينما، فقد كان أهلي يعارضون كل عرض يتقدم به أحد السينمائيين إليّ، وكان الشروع في الانتحار يفزعهم، وقد حاولت هذه اللعبة ثلاث مرات حتى وافقوا».

هكذا تحدثت الفنانة نجلاء فتحي في حوارها لمجلة "الشبكة" اللبنانية عن محاولات انتحارها التمثيلية التي كانت بغرض إجبار أهلها على الموافقة للعمل في السينما.

وتابعت نجلاء في حوارها، عن الإشاعة التي نقلتها الصحافة اللبنانية عنها بالخطأ، بعد مكالمة هاتفية مع والدتها: قائلة:"لقد كنت في الأستوديو، وكنت قد قلت لأمي أنني سأنتهي من العمل في ساعة محددة، وحدثتني صديقاتي بأن أمر بهن وأنا في طريق العودة، فطلبت أمي تليفونيًا وقلت لهم أنني سأتأخر عن موعد العودة ساعة، فقالت لي يجب أن تسرعي في ميعادك، يعني ترجعي في ميعادك، وأمي لا تلين، وقد أغلقت السماعة في وجهي، فقلت غاضبة لمن حولي: يعني الواحد مش ينتحر أحسن؟، ثم ضحكت نجلاء وقالت: وبعد 3 أيام قرأت الخبر في المجلات اللبنانية على أنني انتحرت».

الكلمات المفتاحية