رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 17 يناير 2021 الموافق 04 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هدى أنور تعلن عن إطلاق دورة جديدة من «المعتكف الكتابى»

الثلاثاء 12/يناير/2021 - 07:34 م
الكاتبة هدى أنور
الكاتبة هدى أنور
إيمان عادل
طباعة
أعلنت الكاتبة هدى أنور، عن إطلاق دورة جديدة من مبادرة المعتكف الكتابي الذي يتضمن عددًا من حضور الفعاليات الثقافية وزيارة المكتبات المختلفة لمساعدة الأدباء المبتدئين على إنجاز مشاريعهم الأدبية.

المعتكف الكتابى شعاره بيت صناعة الأدباء بمصر والوطن العربى، هدفه صنع جيل من الأدباء لهذا العصر، جيل يتناول مشكلات هذا الزمان ويطرح لها حلولًا من خلال أدب بسيط، جاد ومتميز.

إصدارات كتاب المعتكف الكتابى على مدار ثلاثة أعوام تمثلت فى أربع مجموعات قصصية اشترك فيها ما يزيد على مائة كاتب وكاتبة وصدر من كتابه ما يزيد على ستين عملًا كتابيًا ما بين روايات ومجموعات قصصية وكتب تنمية بشرية مع أكثر من ست دور نشر فى مصر.

الروائية هدى أنور صاحبة مبادرة المعتكف الكتابى ومُقدمة برنامج المعتكف الكتابى، تخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وكلية الآداب قسم اللغة العربية فى آن واحد، وحصلت على العديد من الجوائز فى الأدب والقصة القصيرة من الجامعة، ولكنها توقفت عن ممارسة هوايتها التى تتمثل فى الكتابة وبدأت العمل الوظيفى وتدرجت فى العديد من الوظائف حتى وصلت لمناصب مرتفعة فى شركات دولية لأن "الكتابة ما بتأكلش عيش" كما أقنعها البعض فتوقفت عنها لمدة 16 عامًا، قررت هدى العودة للكتابة بالصدفة بعد أن حضرت كورس بعنوان "إزاى تكتشف شغفك"، ذلك الذى أيقظ بداخلها شغف الكتابة وذكّرها بموهبتها التى أهملتها منذ سنوات طويلة بسبب العمل وروتين الحياة، فقررت حضور ورشة للكتابة منذ 8 أعوام تقريبًا، ولاحظت وقتها أن بعض الأشخاص ممن كانوا يعانون من مشكلة التوقف عن الكتابة يواجهون مشكلة فى ممارستها مرة أخرى رافعين شعار "مش عارف أكتب"، حتى بعد تلقينهم بعض تقنيات الكتابة التى يمكن الاستعانة بها، ولأن الكتابة مثلها كمثل أى هواية يولد بها الإنسان ولا يتم اكتسابها، وبالتالى لن تستطيع تعليم أحد كيفية الكتابة من جديد بعد فترة طويلة من التوقف، ظلت فكرة كيفية مساعدة الكاتب على العودة للكتابة مرة أخرى بعد توقف لفترة طويلة تراودها إلى أن أصدرت أول رواية خاصة بها بعد أن سافرت إلى سانت كاترين واختارت لها عنوان "صوفى"، تطلبت منها عشرين شهرًا لكتابتها، وبعدها قررت نقل تجربتها التى ساعدتها على اجتياز مرحلة التوقف عن الكتابة للآخرين.

بدأت هدى أنور تنفيذ فكرتها "المعتكف الكتابى" التى تعتمد على تجميع عدد من الموهوبين فى الكتابة فى معسكر فى أى مكان قريب من القاهرة مع بداية عام 2017، واعتمدت فيها على مساعدة الكتاب على التخلص من الضغوط النفسية والاجتماعية ومحاولة التحرر من القيود التى تعيقهم عن الكتابة، مثل التخلص من فكرة "أنا مش قادر أكتب"، ويكون ذلك من خلال إعطائهم دفعة من الحماس للبدء من جديد.