رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 17 يناير 2021 الموافق 04 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

قيادية بـ«مستقبل وطن»: «حياة كريمة» خطوة مهمة لتحقيق العدالة الاجتماعية

الجمعة 01/يناير/2021 - 06:37 م
الدكتورة زينب نوار
الدكتورة زينب نوار
أشرف لاشين
طباعة
أشادت الدكتورة زينب نوار، عضو أمانة المهنيين المركزية بحزب مستقبل وطن، وأستاذ الاقتصاد بالجامعة البريطانية، بإطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي المرحلة الثانية من مبادرة "حياة كريمة"، التي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة بالقرى الأكثر احتياجا، التي تشمل 50 مركزًا على مستوى الجمهورية بعدد 1500 قرية، مؤكدة أن هذه المبادرة مهمة للغاية بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة، التي تمر بها البلاد ولكن من أجل ضمان تحقيق معيشة كريمة وجيدة لجميع المصريين.

وأضافت نوار، في بيان اليوم، أن المبادرة تأتي بمثابة ضمان وتأكيد لحقوق الإنسان في الحياة الكريمة، كما أنها تؤكد حرص الدولة المصرية متمثلة في الرئيس السيسي والحكومة على الاهتمام بالمواطن المصري والعمل على توفير سبل الحياة الكريمة له، فضلا عن حرصه على تحسين مستوى المعيشة للفئات الأكثر فقرا وتطبيق العدالة الاجتماعية والارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي للأسر الفقيرة.

وأوضحت نوار، أن مبادرة "حياة كريمة"، ستشمل تنفيذ مجموعة من الأنشطة الخدمية والتنموية التى من شأنها تحقيق حياة أفضل لتلك القرى من تطوير البنية التحتية بدخول الصرف الصحي والغاز الطبيعي وتحسين شبكة مياه الشرب، وعمل مشروعات خدمية توفر فرص عمل وبناء منشآت تعليمية وتطوير المستشفيات والوحدات الصحية الموجودة بها.

وأشارت القيادية بحزب مستقبل وطن، إلى أن المبادرة تأتي استكمالا للخطوات التي بدأها الرئيس السيسي منذ توليه الحكم في طريق إعادة بناء الإنسان واستعادة حقوقه وتوفير حياة كريمة له، فتلك المبادرة ليست الأولى حيث أطلق الرئيس السيسي مبادرات هامة أخرى خلال السنوات الماضية تمثلت في القضاء على العشوائيات ومبادرة علاج فيروس سى، بالإضافة لمبادرة القضاء على قوائم الانتظار، فضلا عن الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكرت نوار، أن المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة شملت 400 قرية تم تطويرها خلال العام الماضي فى إطار مخطط الدولة لتطوير جميع قرى مصر خلال 3 سنوات وعلى عدة محاور، وأن المرحلة الثانية ستشمل 1500 قرية يسكنها 18 مليون مواطن، وبتكلفة 500 مليار جنيه.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد وجه الحكومة والمؤسسات المعنية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني بإطلاق المرحلة الثانية للمبادرة حياة كريمة.