رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 06 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

مصدر يكشف تفاصيل الحكم علي أحمد بسام زكي

الثلاثاء 29/ديسمبر/2020 - 03:51 م
جريدة الدستور
حسام التمساح
طباعة
كشف مصدر قضائي لـ"الدستور" أن الحكم الصادر في حق المتهم أحمد بسام زكي من المحكمة الاقتصادية جاء عن تهمة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وتهديد المجني عليهن في وقائع التحرش وهتك العرض عبر إحدى وسائل الاتصالات اللاسلكية، مستخدمًا تطبيق التواصل الاجتماعي "واتس آب".

وذكر المصدر أن المتهم يُحاكَم أمام محكمة جنايات التجمع الخامس، وقد قررت المحكمة تأجيل الجلسة لـ9 يناير للمستندات، وذلك بتهمة هتك عرض 3 فتيات لم يبلغن 18 عامًا، وهددهنّ كتابةً بإفشاء أمور خادشة بالشّرف. 

وكشف أمر الإحالة في القضية رقم 7864 لسنة 2020 جنايات المقطم، أن المتهم أحمد بسام زكي، طالب، 21 سنة، في غضون الفترة بين عامي 2016 حتى 2020 بدائرة قسم المقطم محافظة القاهرة هتك عرض المجني عليها "م. ع"، التي لم تبلغ ثمانية عشرة سنة، وكان ذلك بغير قوة أو تهديد داخل سيارته.

وأضاف أمر الإحالة قيام المتهم بهتك عرض المجني عليها "آ"، التي لم تبلغ 18 عامًا، وكان ذلك بغير قوة أو تهديد، متخذًا من سطح العقار سكنها مكانًا لتقبيلها وملامسة كل أعضاء جسدها، كما قام المتهم بهتك عرض الطفلة "ج. أ"، وكان ذلك بغير قوة أو تهديد داخل مسكنه، بأن لامس عورتها، وممكنا إياها من ممارسة الجنس معه.

وكانت قد قضت المحكمة الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، بالحبس على أحمد بسام زكي، 3 سنوات مع الشغل، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة.

وكشفت التحقيقات في القضية رقم 2030 لسنة 2020 جنح مالية، عن أن المتهم، في غضون الفترة ما بين عامي 2016 وحتى 2020 بدائرة قسم المقطم محافظة القاهرة، تحرش جنسيًا بالمجني عليها الأولى "س. ف" بأن تعرض لها بإتيان أمور وإيحاءات وتلمیحات جنسية وإباحية، وأرسل إليها عبر إحدى وسائل الاتصالات اللاسلكية، مستخدمًا تطبيق التواصل الاجتماعي "واتس آب"، عبارات وصورًا ذات طبيعة جنسية تضمنت تصريحًا وتلميحًا بالأمور المشار إليها، وقد أتى تلك الأفعال بقصد الحصول على منفعة جنسية، وتعمد مضايقة المجني عليها بل أساء استعمال أجهزة الاتصالات بأن أتى الأفعال المبينة سلفًا.

الكلمات المفتاحية