رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكاية حلاق الملك فاروق الذي طلب التنازل عن الجنسية المصرية

الإثنين 23/نوفمبر/2020 - 02:37 م
الملك فاروق
الملك فاروق
وائل توفيق
طباعة
بعد إزاحة الضباط الأحرار بالملك فاروق عن طريق ثورة 23 يوليو 1952، سافر برفقة أسرته وجميع أفراد حاشيته إلى إيطاليا، وأقاموا في فيلا "دسمت" بضاحية جراتا فيراتا بالعاصمة الإيطالية روما.

وكان من ضمن حاشية الملك الذين رافقوه إلى روما، الحلاق الخاص الذي يدعى بترو ديلافالي، وسبق له أن مُنح الجنسية المصرية من قبل الملك فاروق عام 1951، لكن بعد السفر عن البلاد إلى مسقط رأسه إيطاليا، طلب من الملك فاروق التنازل عن الجنسية ليعود إلى جنسيته الأصلية.

تقدم بترو ديلافالي بطلب إلى السكرتير الخاص بالملك فاروق، أمين فهيم، وتوجه إلى القنصلية المصرية للتنازل عن الجنسية المصرية.

وكتب "ديلافالي" في خطاب رسمي، يقول فيه: "السيد المحترم قنصل مصر بالنيابة في روما.. أتشرف بإحاطتكم علمًا بأنني كنت إيطالي الجنسية حتى صدر في 20 فبراير 1950 مرسوم ملكي بمنحي الجنسية المصرية، وكان ذلك بسبب ظروف إقامتي وعملي في مصر".

وقد نشر هذا المرسوم بالعدد رقم 23 في الجريدة الرسمية بتاريخ 23 فبراير سنة 1950، وصدرت بذلك شهادة من إدارة الجوازات والجنسية بتاريخ 4 ابريل 1950 ملف رقم 2391283 بمنحي الجنسية المصرية.

ولما كنت قد تركت مصر نهائيًا في يوليو سنة 1952، وأقيم في إيطاليا حيث رتبت معيشتي بصفة أبدية، لذلك رأيت من مصلحتي ومصلحة عائلتي أن أتقدم بطلب استعادة جنسيتي الإيطالية متنازلًا بذلك عن جنسيتي المصرية، وأنني على استعداد لدفع الرسوم التي يقتضيها ذلك التنازل، كما أرجو بعد تحقيق رغبتي أن تعمل السلطات المصرية المختصة على تسهيل سفر أسرتي ومغادرتها مصر لحق بي في إيطاليا حيث أن الجنسية المصرية تسقط عنهم أيضا بتنازلي عنها نهائيًا.. وتفضلوا بقبول فائق الاحترام".