رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 26 نوفمبر 2020 الموافق 11 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«متاهة العاشق».. جديد عبدالوهاب داود عن دار كنوز

السبت 21/نوفمبر/2020 - 08:10 م
عبد الوهاب داود
عبد الوهاب داود
آلاء حسن
طباعة
تصدر قريبًا عن دار كنوز للنشر والتوزيع، رواية "متاهة العاشق" للكاتب الصحفي ومستشار التحرير بجريدة الدستور، عبدالوهاب داود.

ومن أجواء الرواية نقرأ: هذا هو حامد عطية مبروك، الذي ربما كان اسمه مصطفى. وربما لم يكن موجودًا على سطح الأرض حين استوى الإنسان واقفًا، وأخذ يبحث في جنباتها عما يأكل، أو يشرب. عن مكان يختبئ داخله من برد الشتاء، ويحتمي به من شمس الصيف، ويفر إليه بعيدًا عن أعين القوارض، ورفاق الأرض من القتلة، والمحتالين. أو حين طفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة، لكنه يحفظ تاريخ البشرية كلها في خطوط كفه الخشنة، وتجاعيد جبهته العريضة، وذاكرته التي لا تعجزها الحيلة، ولا تغيب عنها تفصيلة مر بها. وربما كان هذا هو سر بصاقه كلما جاء ذكر معركة، أو حكاية من حكايات التاريخ.

أحدثه عن الأديان، والأفكار الكبرى، ويحدثني عن الحياة، وقصص الحب والثأر، والثراء الحلال، أحدثه عن الأحزاب، والأيديولوجيات، والتفكير الاستراتيجي. ويحدثني عن الحواة، والنصابين، ولاعبي السيرك، وبرامج الكلام.

يوقفني في حضرة الحياة، ويقول لي: ماذا تعرف
عن الدنيا؟
ماذا تعرف عن أمال النساء وقت الولادة؟ وماذا
تعرف عن آلامهن عند الفراق؟!
ماذا تعرف عن المرأة حين تحب، وحين تكره؟ وحين
تفتش في أغراض زوجها وطفلها، أو حين تنظر في
عين أبيها أو شقيقها؟
ماذا تعرف عن الرجال حين يبكون، وحين يأتي
موعد الحصاد؟! حين يفقدون الأمل في إصلاح ما
أفسدته أيديهم، وحين تولي امرأة وجهها عنهم؟؟
يبصق ويقول: قاتل آخر، ومجرمون جدد. لا
حاجة بي إلى بضاعتك التي أفسدها الهوى، ولا
قصص ما قبل النوم

عبدالوهاب داود، شاعر وروائي، من مواليد محافظة المنوفية عام 1966، وتخرج في كلية الآداب بجامعة المنوفية، قسم الصحافة، بدأ عبدالوهاب داود حياته العملية في الصحافة عام 1993، مشاركًا في تأسيس جريدة "العربي" تحت إشراف الكاتب صبري موسى، وانتقل بعدها لمجلة "أخبار النجوم" بمؤسسة "أخبار اليوم" من 1998 حتى 2002، ثم شارك في تأسيس جريدة "المال"، وهي أول صحيفة اقتصادية يومية مستقلة عام 2002، وفي 2004 شارك في تأسيس جريدة "الكرامة".

صدر لـ عبدالوهاب داود عدة أعمال إبداعية، منها: "ليس سواكما" الصادر عن المجلس الأعلى للثقافة عام 1995، و"بيانات هامشية" صادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 2000، ورواية "ظهورات" والتي صدرت عن دار ميريت عام 2005، و"رواية المهزوم" عن دار "منشورات البندقية" عام 2016، و"سر الصنعة.. كواليس صناعة الأكاذيب في الصحافة والإعلام الدوليين"، عن الهيئة المصرية العامة للكتاب 2020.