رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 30 نوفمبر 2020 الموافق 15 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«تجليات من القاموس البصري» التراث الشعبي في متحف فني مفتوح

الإثنين 26/أكتوبر/2020 - 09:39 م
جريدة الدستور
إيمان عادل
طباعة
جمع الفنان مصطفى الرزاز في معرضه الأحدث "تجليات من القاموس البصري" حصيلة 60 عاما من إنجازاته الفنية المتنوعة بين رسم وتصوير ونحت وحفر، داخل مركز الجزيرة للفنون بالزمالك، ليظهر المعرض وكأنه متحف مفتوح على عالم السير الشعبية وجماليات تجسيدها فنيًا في أعمال "الرزاز" على مدار عقود.

المعرض الذي وصفه الرزاز باعتباره تجربة شمولية «استعادية» يضم خمسين عملًا فنيًا، وعشرين عملًا نحتيًا من البرونز، في توازي بين تجارب فنية للرزاز بين الرمزية والتعبيرية والبنائية والمفاهيمية.

التجربة الاستعادية لأعمال الرزاز تلخص حصيلة المشوار الفني وتكشف الأوجه المتعددة للرزاز، وقدرته على توسعة نطاق تجربته على نحو مدهش، فمشواره الفني المعروض حاليا يؤكد اتساع نطاق مصادره الفنية التي اعتمدت على الطبيعة المفتوحة والبيئة الشعبية بخيالاتها الأسطورية وتراثها الإنساني الشعبي الملهم.

يظهر في معرض "تجليات من القاموس البصري" انشغال الرزاز بموتيفات التراث والفلكلور مثل الأحصنة التي تستلهم السير الشعبية، وتشكل الطيور وتحديدا "العصفور" الأبعاد الطفولية والمنحوتة ببراءة.

تحضر الأنثى كموتيف فني بقوة في لوحات الرزاز وهو يجسدها بعين الخيال الشعبي كامرأة ذات شعر كثيف وطويل مموج، وتحمل عيونا واسعة.

الفنان مصطفى الرزاز حصل على جائزة النيل الرفيعة في الفنون عام 2018، بينما يواصل إبداعه الفني، وهو مؤرخ وناقد فني، له مؤلفات عديدة في المجال وكان مستشار الفنون لمكتبة الإسكندرية منذ 2002 إلى 2012.