رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

لماذا أصبحت إسبانيا المحطة البديلة للإعلام القطرى فى أوروبا؟

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 02:32 م
إسبانيا
إسبانيا
سمر عبدالله
طباعة
استطاعت المنابر الإعلامية القطرية أن تجد في إسبانيا ملاذًا آمنًا في جنوب أوروبا بدلا من فرنسا، وذلك بعدما قررت الحكومة الفرنسية ملاحقة التمويل القطري للإرهابيين على أراضيها، ذلك ما كشفته عدة تحقيقات صحفية مهمة.

- لماذا إسبانيا؟
التحرك القطري نحو إسبانيا ارتبط بزيادة الاستثمارات القطرية في إسبانيا مع توجه الحزب الاشتراكي الحاكم إلى التعاون مع قطر سعيا وراء تحرك استثماراتها في أوروبا باتجاه إسبانيا، وغامر الحزب السياسي بغصب دول خليجية في سبيل دعم العلاقات مع قطر، كما نشطت إسبانيا في العمل على المصالحة بين دول الرباعي العربي وقطر، ولكن المحاولات باءت بالفشل.

- اختراق ناعم للصحافة الإسبانية
وجدت قطر الظروف مهيأة في إسبانيا، من أجل تنفيذ اختراقها الناعم للصحافة الإسبانية، وبدأت في استخدامها في تمرير رسائلها السلبية ضد مصر ودول الرباعي العربي، وجاءت الظروف مواتية للاختراق القطري الإخواني، فالإعلام الإسباني الذي يعاني من أزمات مالية مرتبطة بظرف الكساد الاقتصادي الذي تمر به إسبانيا وفشل الحكومات اليسارية المتعاقبة في معالجته مع توجه الحكومة الحالية للإصلاحات بالتعاون مع أحزاب ليبرالية أخرى في ظل أزمته مع باقي أحزاب اليسار.

- إسبانيا والإخوان و30 يونيو
وجدت قطر في إسبانيا المناخ ملائم لتمرير رسائل المظلومية الإخوانية وتشويه ثورة 30 يونيو وتشبيه
الحكم في مصر بعصر حكم الجنرال فرانكو في إسبانيا، وهو ما يجد صدى لدى المجتمع الإسباني، استغلت قطر شعبية الدوري الإسباني والاعتماد في متابعة أخباره على الصحف الإسبانية، وبذلك ضمنت متابعة ما ينشر في الصحف الإسبانية لدى المتابع العربي بنفس قوه متابعة ما تنشره الصحف الأمريكية والبريطانية.

الكلمات المفتاحية