رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رسائل لميس الحديدي في أولى حلقات برنامجها «كلمة أخيرة»

لميس الحديدي
لميس الحديدي

رحبت الإعلامية لميس الحديدي بعودتها إلى القنوات المحلية قائلة: "أشرف بتقديم أولى حلقات برنامجنا الجديد كلمة أخيرة على "ON"، واستهلت مقدمة برنامجها موجهة رسالة لجمهورها قائلة وحشتوني.. أنا راجعة للشاشات المصرية وكلي شوق، وأردفت هذه تجربة جديدة في مشوار صحفي طويل أتمنى أن تنال احترام المشاهد قبل إعجابه.

ووجهت الحديدي الشكر لجمهورها قائلة أحب أن أوجه كل الشكر لناس معرفهمش في الحقيقة كانت تقابلني في أماكن كثيرة ومختلفة خاصة الستات وكانوا بيقلولي دائمًا وحشيتنا.

وتابعت: "لكل هذا الجمهور الوفي الذي تابعني بكل الحب والنقد أحيانًا في كل تجاربي الصحفية أقول لكم شكرًا والتمني أن أكون على قدر المحبة والمسئولية.

ووجهت الحديدي الشكر للمتحدة للخدمات الإعلامية وكل القائمين عليها قائلة كل الشكر لهم، حيث استقبلوني بترحاب كبير وفروا لي كل الإمكانيات لتقديم منتج إعلامي يقدم مضمونًا محترمًا للمشاهدين المصري والعربي.

وكشفت الحديدي سر اختيار اسم برنامجها الجديد كلمة أخيرة إلى سبب وصفته بالبسيط قائلة لأن الرأي الأخير في أي قضية هي للمشاهد، مشيرة إلى أن هدف البرنامج هو تقديم المعلومة والخبر المدقق من مصادره والتحليل للمشاهد.. نقول كلمتنا أكيد لكن الكلمة الأخيرة ستظل دائمًا للمشاهد.

وأضافت: أن هدف برنامجها ليس ذلك فقط بل تسليط الضوء على الصورة الكاملة بما تحويه من تفاصيل كثيرة أحيانًا قد يصعب على المشاهد رصدها لانشغاله بتفاصيل كثيرة يومية مؤكدة أن الصورة الكاملة.

وتابعت: الصورة الكاملة بها جوانب كثيرة مضيئة لكنها في ذات الوقت تحمل تحديات كثيرة تواجهنا سواء على الصعيدين الداخلي والخارجي، وهذا أمر طبيعي بالنسبة لبلد عانى في السنوات الماضية من ضعف سياسي وترهل اقتصادي ومشاكل أمنية واجتماعية هددت فكرة وجودنا بشكل أساسي.. لكننا ننسى دائما فالصورة الكاملة بها نجاحات وإنجازات كثيرة على الأرض ما كان لها أن تتحقق، لولا المواجهة بشجاعة والاشتباك مع قضايا على الأرض لم يجرؤ أحد على الاقتراب منها.

وأكملت: "عشنا عقود كثيرة وسنوات طويلة ورأينا قضايا ملحة لم يجرؤ أحد على الاقتراب أو مواجهتها لأنها كانت من وجهة نظر السابقين من المحرمات.

وضربت الحديدي أمثلة كثيرة على ذلك قائلة الإصلاح الاقتصادي هو النموذج الأكثر إشراقًا في الصورة الكاملة، خاصة مع اقتراب الاحتفال بمرور أربع سنوات على بدايته في نوفمبر المقبل ولولاه لما تمكنا من مواجهة أزمة كورونا اقتصاديا.

ولفتت إلى أن قضية الدعم كانت من القضايا الشائكة التي تسببت في تآكل الموازنة العامة ولم يقترب منها لسنوات والآن نرى إصلاحًا حقيقيًا بها، بالإضافة للتعليم الذي لأول مرة نراه بثوبه وتطوره الجديد لأول مرة من عقود وحتى قضية تآكل الأراضي الزراعية والتي تواجه لأول مرة بكل جرأة وشجاعة.. قائلة "هذه قضية مهمة ودعوني أصفها ليس بتآكل الأراضي الزراعية بل بتآكل الأرض المصرية.. قد تكون في المواجهة بعض المشكلات التي تتعلق بالحاجة لمزيد من التسهيلات لكننا في النهاية أمام شجاعة لم نرها من قبل".

وقالت: "برنامج كلمة أخيرة: ينقسم لجزء إخباري بالساعة الاولى.. والساعة الثانية ستكون متنوعة مؤكدة أن قضايا المرأة ستتصدر الاهتمام".