الثلاثاء 13 أبريل 2021
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسي التحرير والإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دنسوا المساجد.. جرائم الإخوان منذ عزل «مرسي»

مرسي
مرسي

إرهاب وعنف ودماء، وصف دقيق لما عاشته مصر في حكم "مرسي العياط" وجماعته الإرهابية، فشهدت مصر حالة من عدم الاستقرار فور فض اعتصام رابعة والذي استقبلته الجماعة الإرهابية بحرق وتدمير وسفك للدماء.

ومايثبت أن الإخوان هم من وراء تلك الجرائم، قول القيادي الإخواني محمد البلتاجي في مقطع مصور: "
ما يحدث بسيناء، ردًا على عزل مرسي وسيتوقف في الثانية التي يعود فيها لمنصبه"

◄اعتصامات غير سلمية
في 22 يوليو 2013، بدأت وتيرة العنف والشغب والجرائم التي تولاها الإخوان للصعود لأقصى درجاتها
حيث خرجت عناصر مسلحة في اعتصام باتجاه ميدان الجيزة، وقطعوا الطريق وأحرقوا السيارات، إضافة إلى أعمال شغب أسفرت عن قتل 9 أشخاص وإصابة 21، وكان في نفس الفترة الزمنية اتجهت قوى الشر لمحافظة القليوبية لقطع الطريق الزراعي لوقف الحركة بين محافظات وحاولوا السيطرة على حركة السكة الحديد بمحافظة القليوبية كمخطط للسيطرة على المحافظة مما أثار غضب الأهالي ونشب عنها مشاجرة انتهت بمقتل اثنين وإصابة 7 من الأهالي بينهم ضابط شرطة.

◄استباحة دور العبادة
استيقظ الشارع المصري في ديسمبر 2016، على مشهد من أصعب المشاهد وهو انفجار هائل بالعباسية طال كنيسة البطرسية الملحقة بالكاتدرائية المرقسية مما أسفر عن قتل 29 مواطن خلال القداس بالإضافة لإصابة 50 من النساء وكبار السن والأطفال.

◄مخططات هدامة
لم تهدف قوى الشر لتفجير الكنائس فقط بل قامت بأخذ المساجد كساتر لمخططاتهم الهادمة في 22 يوليو 2013، قطعت الجماعة الإرهابية الطريق أمام مسجد النور بالعباسية وهو ما أحدث شللا مروريا إذ تقدم أعضاء الجماعة تجاه وزارة الدفاع لكنهم فشلوا فى الوصول إلى محيط الوزارة بعد أن أغلقت قوات الجيش الطرق المؤدية إليها.

وفي مسجد الإيمان بمدينة نصر، احتجز قيادات الصف الثاني للجماعة عددا من جثامين العناصر التي اشتبكت مع الأمن في رابعة والنهضة ومصطفى محمود، وذلك بهدف الخروج بأكبر عدد ممكن من النعوش باعتبارها آخر فرص الإخوان للحشد وكسب التعاطف الدولي وإخراج شو إعلامي عالمي فبدأ أعضاء الجماعة الذين قرروا احتجاز الجثامين، في استغلال أشلاء جثث، ليقوموا بفصل بعض أعضاء الجثث المكتملة وتجميعها في نعوش جديدة، بهدف إظهار زيادة عدد النعوش التي ستخرج أثناء حشدهم، وهو المخطط الذى رصدته أجهزة الأمن، ولذلك كلفت مجموعات خاصة بالتنسيق مع وزارة الصحة بالتوجه إلى المسجد وإنقاذ الجثامين من أيدى قيادات الجماعة التى بدأت بالفعل في فصل أعضاء بعض الجثث المشوهة مجهولة الهوية.

◄إسقاط الدولة هدفهم الأول
التخريب والتدمير وإسقاط كيان الدولة هو هدفهم الأعلى، ففي الفيوم اقتحمت العناصر الإرهابية مبنى الديوان العام للمحافظة، وأشعلوا فيه النيران وحولوه إلى حطام "بكل ما تحمل الكلمة من معاني"، كما اقتحموا المجلس الشعبي المحلي بمدينة الفيوم، وسرقوا محتوياته وأشعلوا النيران فيه، كما اقتحموا وحرقوا مبنى جمعية أصدقاء الكتاب المقدس، بالإضافة إلى اقتحام كنيسة مارجرجس بمدينة الفيوم، ومبنى قسم شرطة طامية، وقاموا بإشعال النيران فيه وسرقوا أسلحته والتعدى على الضباط وقتل أمين شرطة والتمثيل بجثة وتقطيع أشلائه، واقتحام وإحراق مبنى قسم شرطة يوسف الصديق وسرقوا أسلحتهم وتعدوا على الضباط والأفراد.

◄دنسوا المساجد
في أغسطس 2013، احتل المئات من عناصر جماعة الإخوان مسجد الفتح برمسيس وارتكبوا جرائم تدنيس وتخريب للمساجد وتعطيل إقامة الصلاة به، وارتكبوا من داخله أعمال القتل العمد والشروع فيه تنفيذًا لأغراض تخريبية، والتجمهر والبلطجة وتخريب المنشآت العامة والخاصة، وأحرزوا بداخله الأسلحة النارية الآلية والخرطوش والذخائر والمفرقعات وقطع الطريق وتعطيل المواصلات العامة وتعريض سلامة مستقليها للخطر.