رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 21 سبتمبر 2020 الموافق 04 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بيت الشعر في المغرب يتضامن مع بيروت

الخميس 06/أغسطس/2020 - 03:17 م
بيت الشعر
بيت الشعر
نضال ممدوح
طباعة
على إثر الانفجار المروّع الذي شهِدته مدينة بيروت، والذي أدّى إلى اسْتشهاد ما يزيدُ على 100 شخص وجُرح حوالي 4 آلاف آخرين، وتشْريد الآلاف من الأسر، عِلاوة على إلحاق دمارٍ واسع بالمدينة وبمرافقها الاقتصادية والحياتية والثقافية، أصدر بيت الشعر في المغرب بيان تعزية وتضامن مع الشّعب اللبناني.

كما عبر البيان عن تضامُنه مع الضحايا وأسرهم مُقدّمًا لهم تعازيه القلبية الخاصلة، راجيًا الشفاء العاجل للمصابين، آملًا أن تتجاوز المدينة محنتها وتتغلّب على الآثار السيئة لهذه النازلة المحزنة، التي ترافقت مع تداعيات أزمة اقتصادية طاحِنة وحِراكٍ اجتماعي بسبب انْهيار العُملة الوطنية وتردي الأحوال المعيشية للمواطنين.

تابع البيان موضحًا: إننا بيت الشعر في المغرب، وفي هذه اللحظات العصيبة التي تمرّ منها بيروت، لنستحضرُ بتقديرٍ بالغ الدور الكبير الذي قامت به هذه المدينة في الحداثة الشعريّة العربيّة، والتي أسْهمَت في تجديد قضايا شكل القصيدة المُعاصرة، وفي تغيير التصوّر الشعريّ بوَجه عامّ، مثمنين الامتداد الخصيب لهذا الدور في العديد من الأقطار العربيّة، وضمنها المغرب الذي ظل شعراؤه يَنظرون دومًا لهذا الدور بتقدير خاصّ.

واختتم مشددًا: إنّ بيت الشعر في المغرب، الذي تربطُه أواصر الصداقة الشعرية والثقافية والإنسانية مع شُعراء ومثقفي وكتّاب لبنان، لمتيقن أنّ بيروت ستنجحُ في تضْميد جراحاتها واسْتعادة دورها الثقافي والحضاري، الذي نهضت به على أحسن وجه على مدى عقود، وهو ما أهّلها، هي التي نسمعُ نحيبَها اليوم، لأن تكون عاصمةً للنشيد وللحياة وأن تكتسب، هي الأخرى، صفة القصيدة الخالدة في وجداننا وذاكرتنا وحاضرنا الثقافي والشعري.