رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الطفولة والأمومة» تكشف تفاصيل صادمة بشأن ضحية تعذيب والدها في قليوب

 ضحية تعذيب والدها
ضحية تعذيب والدها

قال صبرى عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومى للطفولة والأمومة، إنه تلقى بلاغًا من أحد جيران الطفلة ضحية تعذيب والدها فى مدينة قليوب، وتم التواصل مع مكتب النائب العام، مؤكدًا أن شرطة قسم قليوب ضبطت المتهم، وتم اصطحاب الطفلة والوالد إلى النيابة العامة للتحقيق.

وأضاف "عثمان"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "اليوم"، المذاع عبر فضائية "dmc"، مع الإعلامية سارة حازم، مساء الأربعاء، أن الوالد أكد في تحقيقات النيابة أن الطفلة ذات الـ11 عامًا سلوكها ليس قويمًا، لافتًا إلى أنه تبين بأن الطفلة عليها آثار حروق وكى بالنار، وتم حبس الوالد 4 أيام.

وأوضح "عثمان" أن الأم لم ترد اصطحاب الطفلة، وكذلك الطفلة رفضت الذهاب مع والدتها، كما أن الأب كان في السجن وخرج منذ وقت قريب.

وتابع: "تم وضع الطفلة في دور رعاية بسبب رفض الأقارب استلامها، واتهمنا الأب بالشروع في قتل الطفلة، مؤكدًا أن بيانات المتصل ستكون في سرية تامة".

وكان المجلس القومى للطفولة والأمومة، أعلن عن نجاحه فى إنقاذ طفلة من تعذيب أبيها وزوجته بقليوب، وكان خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس قد تلقى بلاغا من أحد الجيران والذى طلب سرية بياناته بمنطقة قليوب، محافظة القليوبية، لإغاثة وإنقاذ طفلة تبلغ من العمر 11 عاما من تعذيب والدها وزوجته، حيث قيدها الأب بسلسلة حديدية بمنور مسكنها، ما أحدث بها إصابات بالغة، وعلى الفور تم تحرير بلاغ على خط نجدة الطفل.

ووجهت الدكتورة سحر السنباطى أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة، بسرعة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لرفع الخطر عن الطفلة وتقديم الدعم اللازم، حيث تمت إحالة الواقعة لمكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام، والتى نسقت مع السيد المستشار المحامى العام الأول لنيابة استئناف طنطا والذى كلف نيابة قليوب الجزئية بالتحقيق فى الواقعة، وبتكليف من النيابة العامة توجهت قوة من الشرطة لمحل سكن الطفلة، وتم العثور عليها مقيدة فى غرفة منعزلة بالمنزل، وعلى جسدها آثار إصابات وجروح، وتم ضبط الأب وزوجته، وتبين أن الأب والأم منفصلان والطفلة تقيم بصفة مستمرة مع الأب وزوجته.