رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 08 أغسطس 2020 الموافق 18 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

معارض تركي يكشف تزييف حكومة أردوغان البيانات الاقتصادية الرسمية

الجمعة 05/يونيو/2020 - 11:55 ص
أردوغان
أردوغان
هدير سند
طباعة
قال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، أيكوت أردوغدو، إن معدلات التضخم الحقيقية في اقتصاد تركيا تفوق الأرقام المعلنة رسميًا، لافتا إلى أن البيانات الاقتصادية التي قدمها معهد الإحصاء التركي بشأن التضخم تعد "مشبوهة".

وبحسب ما نقلت صحيفة "زمان" التركية، شكك أردوغدو في إحصاءات التضخم الصادرة عن هيئة الإحصاء التركية، مشيرًا إلى الهيئة بدأت تفقد مصداقيتها مع مرور الوقت في نظر المواطن التركي الذي بات يقيس التضخم بالأوضاع التي يعايشها بنفسه ولم لم يعد يكترث بالبيانات الرسمية التي تصدرها حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأضاف أردوغدو أن سلطات أردوغان تطبع نقودًا جديدة بشكل لم يسبق أن شهدته البلاد، مؤكدًا أن "ثلث الأموال المتداولة في السوق تمت طباعتها حديثًا ولأول مرة تتم طباعة نقود بهذا الكم خلال فترة وجيزة"، وهو ما يثير المخاوف من أن هناك معدلات تضخم أعلى وديونًا أكثر للقطاع العام.

واستطرد قائلا: "إن إتساع القروض المتزايد بتوسيع البنك المركزي لنطاق ميزانيته سيواصل رفع معدلات التضخم. وعندما نجمع كل هذه الإجراءات يتبين أننا سنواجه معدلات تضخم مرتفعة ستتواصل لفترة طويلة".

ولفتت الصحيفة إلى أن البنك المركزي التركي قد خسر نحو 20 مليار دولار أمريكي منذ بداية أزمة فيروس كورونا، وسط ندرة للموارد التي كانت تعتمد عليها الحكومة بشكل أساسي، وهو ما أدى الخزانة التركية إلى تكثيف معدلات اقتراضها لمواجهة الضائقة المالية التي تواجهها، ما أدى إلى ارتفاع العجز النقدي لتركيا حتى وصل إلى 150 مليار ليرة خلال الاثني عشر شهرا الأخيرة.

وكان صندوق النقد الدولي قد أكد في تقريره النصف سنوي بشأن آفاق الاقتصاد العالمي أن الاقتصاد التركي قد ينكمش بنسبة 5% هذا العام، وسيصاحب هذا الانكماش زيادة في معدلات البطالة.

وخسرت الليرة نحو 12% من قيمتها هذا العام بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا وسط مخاوف من استنزاف احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي وحاجات التمويل الخارجي.