رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 يونيو 2020 الموافق 09 شوال 1441

بعد الإعلان عن دواء جديد.. هل اقترب لقاح كورونا؟

الأربعاء 20/مايو/2020 - 08:30 م
لقاح كورونا
لقاح كورونا
سالي رطب
طباعة
عانت دول العالم من انتشار فيروس كورونا والذي اقترب عدد المصابين به من 5 ملايين شخص، وما يقرب من 350 ألف حالة وفاة، مع توقعات باستمراره لفترة طويلة، في ظل بعض المحاولات لإيجاد لقاح، يمكنه إنهاء الوباء القاتل، وتحاول المراكز البحثية اكتشاف الدواء أو إثبات فعالية بعض لقاحات الأمواض الأخرى في مقاومته، ومع إعلان شركة "مودرنا" الأمركية بشائر أمل بشأن مشروع لقاح جديد لإنهاء حالة القلق التي سببها "كوفيد-19"، بعد خضوع 45 مشاركا للتجربة، تقدم "الدستور" القصة الكاملة للأدوية الخاضعة للاختبارات حتى الآن.

فاعلية سريرية

ّأعلنت شركة "مودرنا" الأمريكية عن نجاح اختباراتها السريرية للقاح جديد، أثبت فاعليته في منع الفيروس من الوصول إلى الرئتين، وتستثمر الإدارة الأميركية نحو نصف مليار دولار في المشروع، ويفترض أن تبدأ الشركة قريبا المرحلة الثانية التي تشمل عددا أكبر من الأشخاص لإجراء التجارب عليهم، فيما يتوقع أن تبدأ المرحلة الثالثة وهي الأخيرة والأهم للتحقق من فعالية اللقاح يوليو المقبل.

أدوية إيبولا والملاريا

فبراير الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن علاج الإيبولا هو الوحيد الذي ربما يكون له تأثير على فيروس كورونا حتى الآن، موضحة أن الدواء يبدو وأن له قدرة على القضاء على عدد كبير من الفيروسات الأخرى، لكن تنتظر نتائج الاختبارات في هذا الصدد.

كما أظهرت تجارب مختبرية على الدواء القديم والرخيص المضاد للملاريا أنه قادر على قتل الفيروس، وتجرى هذه التجارب العلاجية في الولايات المتحدة وبلدان أخرى.

لقاح أكسفورد وإمبيريال كوليدج

يعكف العلماء في جامعتي أكسفورد وإمبيريال كوليدج لندن للتوصل للقاح لفيروس كورونا، وبدأت بعض التجارب البشرية على اللقاحين في 24 أبريل الماضي وخصصت بريطانيا 42.5 مليون جنيه إسترليني لصالح تجارب اللحاقين.

وتقول الحكومة البريطانية إنه يمكن توفير 30 مليون جرعة من "لقاح أوكسفورد" الجديد في جميع أنحاء المملكة المتحدة في سبتمبر المقبل، حال ثبتت فعاليته.


بدأ إنتاج لقاح الشهر الجاري

حصلت شركة "جيلياد" أول مايو الجاري على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية على الاستخدام الطارئ لعقار "ريمديسيفير"، وتجري الشركة مناقشات مع شركات لتصنيع الكيماويات والعقاقير لإنتاج العقار كعلاج لفيروس كورونا، بعدما قدمت بيانات تظهر أنه ساعد المصابين بالمرض.

وتتفاوض الشركة على تراخيص طويلة الأجل مع عدد من شركات الأدوية في الهند وباكستان لإنتاج ريمديسيفير للبلدان النامية بنهاية مايو الجاري.

تجارب مراكز الأبحاث الروسية

عكف مركز "غاماليا" الروسي لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة على اكتشاف لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، من منتصف فبراير الماضي، ويخضع اللقاح الروسي للاختبارات ما قبل السريرية، وأظهر مناعة عالية على الحيوانات الصغيرة مثل الفئران والقوارض الأخرى، التي تم حقنهم به، ويقدم المركز الوثائق إلى وزارة الصحة الروسية، للحصول على إذن لإجراء تجارب سريرية على البشر.