رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 02 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441

حكايات المأذونين مع كورونا: الزواج قل وبنعقم العريس والعروسة

الأحد 05/أبريل/2020 - 02:55 م
جريدة الدستور
دعاء راجح
طباعة
خلال سلسلة الأزمات التي تحل على المواطنين بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد؛ يأتي الدور على المأذونين الذين تضررت أعمالهم بسببه، وذلك في إطار وقف الأفراح وإلغاء أماكن التجمعات لمواجة انتشار الفيروس، ورصدت "الدستور" تفاصيل أزمتهم.

"كورونا وقف حالنا".. بهذه العبارة؛ وصف محمد حسين؛ مأذون منطقة إمبابة؛ حال المأذون بعد انتشار فيروس كورونا.

ويروي الشيخ محمد لـ"الدستور" أنه أصبح يعاني في عمله كمأذون بسبب فيروس كورونا قائلا: "كنت بشتغل كل الأيام ولحد أول أسبوعين من انتشار كورونا كنت بشتغل عشان مكنش في حظر وكانت الأفراح موجودة، دلوقتي الناس كلها خايفة، وأجلوا كتب الكتاب لبعد العيد وعايشين ببركة ربنا".

ومن كفر الزيات، أوضح الشيخ صبحي حسين: "كنت بكتب الكتاب للناس في أي وقت الصبح أو بالليل لكن بعد أزمة كورونا بقول للناس أخر ميعاد الساعة الواحدة ظهرا"، لافتا إلى أنه أصبح يطالب كل من يأتي إليه لعقد الزواج بحضور العروس والعريس ووكيل العروس والشهود فقط لمكتبه "اتبع إجراءات الوقاية من كورونا لكن الناس بتزعل وتقولي عاوزين نحضر ونفرح".

وعن تأثير فيروس كورونا على عمله، أوضح الشيخ صبحي أن عدد المقبلين على الزواج بعد انتشار فيروس كورونا أصبح قليل للغاية؛ فبعد أن كان يحضر إليه 4 زيجات في الأسبوع أصبح يأتي إليه زيجة واحدة في الأسبوع، وأحيانا لا تأتي.

في لفتة وقائية من الرجل الستيني، عندما تأتي إليه أسرة من أجل عقد القران يقوم بتعقيمهم بالمطهرات؛ قائلا "عشان احمي نفسي واحمي الناس، أي عريس وعروسة يجيوا عندي عشان كتب الكتاب لازم اعقمهم".

ولفت الشيخ منصور قطب منصور مأذون كفر العرب في مدينة كفر الزيات إلى أنه قرر البقاء في المنزل بشكل كامل منذ الحديث عن أزمة كورونا في شهر يناير الماضي تجنبا للإصابة بفيروس كورونا.

ويروي الشيخ منصور،61 عاما، أن أحوال المأذونين تأثرت بشكل كبير بسبب انتشار فيروس كورونا؛ قائلا "مبقاش في ناس عاوزة تتجوز بسبب كورونا، وأنا مليش غير شغل المأذون وأتوقف بسبب كورونا لكن ربنا بيرزقنا وعايشين على فضله وبندعي ربنا يحل الأزمة دي قريبا".