رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 الموافق 10 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

في أمريكا.. هل يقتل البشر بعضهم بسبب كورونا؟

الأربعاء 18/مارس/2020 - 09:38 م
كورونا
كورونا
أبوزيد على
طباعة
انتشرت حالة من القلق على المستوى العالمي بعد تفشي فيروس كورونا، خاصة وأنه مع ظهور الفيروس بات الجميع يتكالب على المتاجر لتخزين السلع خوفًا من الفترة القادمة، بعض الدول بدأت بالفعل في السيناريو الأسوأ لها والبعض الآخر ما زال يترقب مصيره في حالة طواريء تامة.

وأفادت تقارير أمريكية بارتفاع نسبة مبيعات السلاح للأفراد في الولايات المتحدة بنسبة 100% وسط مخاوف من تداعيات كورونا الكارثية واللجوء للقتل من أجل الطعام وحماية منازلهم.

وتشهد الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة الحالية إقبالا ملحوظا على متاجر الأسلحة بدافع الذعر والهلع من تفشي الفيروس.

أدى الخوف من كورونا إلى إرتفاع أسهم شركات الأسلحة في أمريكا، حيث بلغ إجمالي عمليات التحقق من مشتريات الأسلحة عبر نظام مكتب التحقيقات الفيدرالي 2.8 مليون عملية على المستوى الوطني خلال فبراير الماضي بزيادة نسبتها 36% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وهي أكبر زيادة منذ عام 2016.

أسباب إقبال الأمريكان على شراء الأسلحة:

أحدث كورونا في الأيام الماضية حالة من الرعب لدى الأمريكان، بسبب تفشيه بصورة كبيرة، الذي دفع الرئيس الأمريكى بزيادة الإجراءات الإحترازية لمواجهة الفيروس، ويعلم الجميع أن الولايات المتحدة على وشك الدخول في السيناريو الأسوأ لها ويتوقع البعض بحدوث إنفلات إجتماعي في الأيام القادمة.

آراء أصحاب متاجر الأسلحة:

- يجب أن أكون محميًا بأي شكل من الأشكال، يبدو أن العالم جن جنونه.

وقال مالك أحد متاجر الأسلحة ويدعى جورج في مدينة ساكرامنتو بولاية كاليفورنيا الأميركية: «إنه ذعر»

وقال آخر يدعى ديفيد ليو: الجميع يشتري، إنها ليست كاليفورنيا فقط الأسلحة مثل ورق المرحاض.

الجميع يخشى من تكرار السيناريو في دول أخرى، هل الولايات المتحدة الأمريكية ستكون الأخيرة؟

الكلمات المفتاحية