رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كيف خدع سمير صبرى العندليب عبدالحليم حافظ؟

الثلاثاء 03/مارس/2020 - 03:17 م
سمير صبرى والعندليب
سمير صبرى والعندليب
ياسمين عباس
طباعة
حل الفنان سمير صبري، ضيفًا على الفنانة إسعاد يونس ببرنامج "صاحبة السعادة" المُذاع على فضائية "dmc"، ليكشف علاقته بالعندليب عبدالحليم حافظ، وكيف بدأ ظهوره في السينما، وانضمامه في الطفولة لركن الطفل الذي قدمته الفنانة القديرة لبنى عبدالعزيز، وعلاقته بالفنانة الراحلة ماجدة، وأجره في فيلم "البحث عن فضيحة"، وغنائه مع الراحلة شادية في "نصف ساعة جواز".

علاقته بالعندليب عبدالحليم حافظ

تحدث الفنان سمير صبري، عن الصدفة التي جعلته يبدأ مشواره الفني، حيث كان يسكن في نفس البناية مع عدد من الفنانين، ومن بينهم عبدالحليم حافظ، الذي كان مطربه المفضل ويضع صوره في كل أرجاء غرفته.

وحكى سمير صبري، قصة تعرفه على عبدالحليم حافظ خلال مقابلات متكررة في مصعد البناية، أخبره خلالها أنه طفل أمريكي واسمه بيتر، وكان يحرص على أخذ صور موقعة وأسطوانات موسيقية من عبدالحليم في كل مرة يلتقيان فيها، قبل أن يكشف أمره بعدها بعام ونصف العام.

وأردف: "بعد فترة التقى سمير صبري عبدالحليم بالصدفة، وحدثه الأخير عن اندهاشه من قدرته على إقناعه أنه أمريكي لفترة طويلة، ثم طلب سمير من العندليب أن يصطحبه إلى تصوير فيلمه الجديد "شارع الحب"، وبعد انتهاء التصوير ذهب معه إلى مبنى الإذاعة، وحكى عبدالحليم حافظ قصة خداع سمير له، وهو ما جذب لبنى عبدالعزيز التي كانت تقدم وقتها ركن الطفل في الإذاعة، لتطلب من سمير صبري تسجيل حلقة معه، وبعد انتهاء التسجيل طلبت منه أن يحضر كل يوم خميس ليكون ضمن المشاركين معها".


المرة الأولى في ستوديو مصر

قال سمير صبري، إنه ذهب مع الفنانة لبنى عبدالعزيز للمرة الأولى إلى ستوديو مصر وكان يتم تصوير فيلم "اللص والكلاب" للفنان شكري سرحان، ووقتها كانت الفنانة شادية موجودة في البلاتوه فطلبت منه لبنى عبدالعزيز الذهاب إلى البلاتوه لإلقاء السلام على شادية فذهب معها وكان يتمنى أن يراها فسعد جدًا عندما رآها.

وأشار الفنان القدير، إلى أنه وأثناء الانتظار كان هناك أحد الأشخاص لم يحضر وأحضروا شخصًا آخر يؤدي الدور، فطلب من لبنى عبدالعزيز تقديم هذا الدور، وطلبت من المخرج كمال الشيخ ذلك فوافق، وكان هذا المشهد الأول الذي تكلم فيه في السينما.

علاقته بالراحلة ماجدة

قال سمير صبري، إن الفنانة الراحلة ماجدة كان لديها حس وطني عندما قدمت فيلم "جميلة بوحريد"، وفيلم "العمر لحظة"، وأيضًا حس دينى عندما قدمت عملًا رائعًا عن "هجرة الرسول"، بالإضافة إلى تسجيلها تاريخ بناء السد العالى فى فيلمها "الحقيقة العارية".

وأكد أن الفنانة ماجدة تأتي بعد آسيا ومارى كوين من ناحية إنتاجها للسينما، مشيرًا إلى أن الفنانة الراحلة كانت تمتاز بخفة دمها، منوهًا بأنه عندما حضر آخر عيد ميلاد لها في شهر مايو الماضي كانت واعية جدًا على عكس ما يُقال.

أجره في البحث عن فضيحة

كشف سمير صبري، عن الأجر الذي أخذه في فيلم "البحث عن فضيحة" بطولة عادل إمام، وميرفت أمين، والمنتج جمال الليثي، مشيرًا إلى أنه كان ألف جنيه، وكان هذا المبلغ يعتبر أكبر رقم حصل عليه في تلك الفترة.

وأوضح الفنان القدير، أن فيلم "جحيم تحت الماء" هو أول الأفلام المصرية التي أظهرت وجود الغردقة وشرم الشيخ للناس، لافتًا إلى أن أفضل وقت للتصوير تحت الماء ليصبح المشهد نهارى هو الساعة 12 ظهرًا، وليصبح المشهد ليلى يكون التصوير الساعة الرابعة عصرًا.

وأشار، إلى أن عمله في فيلم "نص ساعة جواز" كان بالصدفة، وذلك عندما شاهده المخرج الراحل فطين عبدالوهاب في فيلم "البحث عن فضيحة"، طالبه بالذهاب إلى ستوديو مصر لتسجيل إحدى الأغنيات مع الفنانة الراحلة شادية.