الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

الثلاثاء.. جاليري ضي يستضيف مناقشة «سجين مسقط»

الخميس 27/فبراير/2020 - 08:52 م
سجين مسقط
سجين مسقط
آلاء حسن
طباعة
يستضيف أتيليه العرب للثقافة والفنون «جاليرى ضى»، في السابعة مساء الثلاثاء المقبل، رواية «سجين مسقط» للكاتب الشربيني عاشور، والصادرة عن دار العربي للنشر والتوزيع.

ومن أجواء الرواية نقرأ: عشرين ساعة يقضيها رجل ـ هي المدة التي تدور خلالها أحداث الرواية ـ حبيس المطار والسجن، صحفي مصري قضى سبعة عشر عامًا في العمل في دول الخليج، بينما يستعد لقضاء إجازته في مصر، يفاجأ بالشرطة العمانية توقفه في مطار مسقط بسلطنة عُمان، يستدعي خلال تلك الفترة جوانب من حياته وذكرياته وحكايته في البلدان العربية.

وأنت في قبضة الشرطة، فإن أسوأ ما يعنيه الأمر، هو أن أمرك لم يعد بيدك، أصبح بيد آخرين، وأنت ونصيبك. وأنت وذوقهم. وأنت ورقَّة قلب القانون، لا ليس الإحساس بالوحدة، ولا بالعجز، أو حتى بالضآلة هو التعبير الدقيق عما يمكن أن تشعر به عندما توضع على كرسي من الاستنالس ستيل لاثنتي عشرة ساعة من الانتظار، إنه الهوان بشحمه ولحمه وثقل دمه، حتى ولو كان مسموحًا لك بالتجول في السوق الحرة، فأنت في الأخير محتجز.