الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

قصور الثقافة: مصر تتصدر المشهد الدولي و30 يونيو نقطة انطلاق

السبت 22/فبراير/2020 - 11:06 م
الهيئة العامة لقصور
الهيئة العامة لقصور الثقافة
ايهاب مصطفى
طباعة
أكدت الهيئة العامة لقصور الثقافة تصاعد الأداء المصري دوليا وداخل القارة الإفريقية خلال السنوات القليلة الماضية، خاصة بعد ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي زمام القيادة للدولة المصرية، حيث استطاع إحياء روابط مصر بدول القارة السمراء وتعزيز سبل التعاون مع روسيا.

جاء ذلك خلال فعاليات محاضرة ثقافية أقيمت بمكتبة دار الكتب بمدينة طنطا، تم فيها استعراض لأهم المحطات التي شهدتها تلك العلاقات والمساعي الجادة للدبلوماسية المصرية في استعادة الريادة المفقودة، بالعديد من الجولات لدفع جهود التنمية بأفريقيا والوصول الى حلول نهائية وعادلة بخصوص سد النهضة.

وأوضحت محاضرة بقصر ثقافة طنطا أن تاريخ العلاقات الدبلوماسية بين مصر وروسيا يعود لأكثر من 77 عاما، حيث دشنت أول سفارة لمصر في موسكو، وسفارة للاتحاد السوفيتي "سابقا" في القاهرة عام 1943، مؤكدة أن العلاقات الثنائية بين الجانبين شهدت تطورا كبيرا خلال حكم الرئيس جمال عبد الناصر.

وشدد القصر على توافق الرؤى المصرية الروسية حول العديد من القضايا، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب وضرورة قيام المجتمع الدولي بالتكاتف للقضاء عليه.

وأشار القصر إلى التعاون الوثيق بين الجانبين المصري والروسي في كثير من القطاعات ومنها، مجالات الطاقة والتعدين والزراعة وتكنولوجيا المعلومات.