الجمعة 28 فبراير 2020 الموافق 04 رجب 1441

العادلى: الأزهر يسعى لتحقيق المبدأ الإسلامى لنشر التسامح

الجمعة 14/فبراير/2020 - 01:26 م
جريدة الدستور
أميرة العناني
طباعة
قال الدكتور صلاح العادلي، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن الإسلام دين رحمة وتسامح، لا دين عصبية أو عنصرية أو تفرقة، بل هو دين يحفظ للناس حقوقهم في كل زمان ومكان، لأنه دين الرحمة اللا متناهية، والتي تجسدها مواقف النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما عفى عن وحشي بن حرب الذي قتل سيدنا حمزة سيد الشهداء، فضرب لنا النبي أروع الأمثلة في العفو والتسامح، حتى يقتلع من داخلنا النزعات العصبية التي تقود إلى العنف والفرقة بين أبناء المجتمع، واقتلاعها يغرس في نفوسنا معاني العفو والتسامح التي جاءت ضمن مبادئ الإسلام.

وأكد العادلي خلال خطبة الجمعة، اليوم بالجامع الأزهر، على ضرورة التمسك بالقواعد الإسلامية التي جاءت للعالمين، لحفظ الأموال والأعراض، مع ضرورة حفظ الحقوق التي ضمنتها القوانين والدساتير، والالتزام بالطرق والمحددات القانونية لإثبات الحقوق والوقوف عليها، دون المساس باستقرار المجتمع.