الخميس 27 فبراير 2020 الموافق 03 رجب 1441

تغريم «أبل» 25 مليون يورو فى فرنسا بسبب بطء «آى فون»

السبت 08/فبراير/2020 - 02:26 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
فرضت هيئة فرنسية غرامة قدرها 25 مليون يورو على شركة "أبل" الأمريكية، بسبب تحديث برمجي مثير للجدل تسبب في إبطاء عمل الإصدارات القديمة من هاتف "آي فون" الذكي.

وقالت المديرية العامة للمنافسة والاستهلاك ومكافحة الغش في فرنسا إن "أبل" وافقت على دفع الغرامة ونشر بيان صحفي على موقعها الإلكتروني لمدة شهر.

وتأتي الغرامة بعد تحقيق بدأ في عام 2018، بعد جدل ظهر لأول مرة بنهاية 2017 عندما لاحظ المستخدمون أن نسخة تحديث نظام تشغيل "iOS" أثرت سلبًا على أداء هواتف "آي فون" القديمة.

وأشارت المديرية الفرنسية إلى أن "أبل" لم تخبر مالكي هواتف "آي فون" بأن تحديث نظام تشغيل "iOS" الذين قاموا بتثبيته على أجهزتهم هو ما أدى على الأرجح إلى بطء تشغيل هواتفهم.

وأقرت "أبل" بأن إحدى الخواص التي قدمتها في تحديث نظامها التشغيلي "iOS 10.2.1" والتي كانت مصممة لمنع حالات غلق الهاتف غير المتوقعة، خاصة مع تدهور حالة بطارية الهاتف بمرور الوقت كانت سبب البطء.

وتكمن المشكلة في أن الشركة لم تتواصل مطلقا مع عملائها الذين لم يدركوا أنهم كان يمكنهم عكس هذا البطء عن طريق استبدال بطارية الهاتف بأخرى جديدة ولم يكن عليهم شراء جهاز جديد كلية، كما لم يكن هناك أي خيار للعودة لأي نسخة سابقة لنظام تشغيل الهاتف أو تعطيل هذه الخاصية.