الخميس 02 أبريل 2020 الموافق 09 شعبان 1441

طلب إحاطة بالبرلمان بسبب انتشار العشش على جانبي السكة الحديد

السبت 08/فبراير/2020 - 11:14 ص
 زين الدين
زين الدين
عائشة حسن
طباعة
تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب عن دائرة "إدكو" بالبحيرة، ووكيل لجنة النقل، بطلب إحاطة موجه إلى وزير النقل الفريق كامل الوزير، ووزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، حول انتشار العشش على جانبي قضبان السكة الحديد، والذي يتسبب في إعاقة حركة سير القطارات ووقوع الحوادث، واستمرار وجود المعابر العشوائية التي تهدد حياة المواطنين.

وأوضح زين الدين، في بيان له، أن المزلقانات العشوائية جاءت نتيجة التخطيط السيئ على أطراف المدن فى ظل غياب دور الدولة ممثلة في الوحدات المحلية، في الرقابة، وعدم قدرتها على توفير بديل آمن وعدم قدرتها على استيعاب الكم الهائل من الزيادة السكانية على أطراف المدن، فاضطر المواطنون إلى التعدي على أسوار السكك الحديدية وإيجاد فتحات للعبور منها سوء كان على الأقدام أو بالسيارات أو بالدراجات البخارية.

وأشار إلى أن هناك نحو 7 آلاف و500 حالة تعدٍ على حرم السكة الحديد بين مزلقانات غير شرعية وأسواق عشوائية وعشش خشبية، وأن تعديات الأهالي في مواقع عدة، تجسدت في البناء على الأرض، والاستعانة في ذات الوقت بمقتنيات الهيئة نفسها من فلنكات حديدية أو خشبية وبقايا أجزاء من القضبان لبناء العشش، وتربية الطيور والدواجن، في حين فضل آخرون منهم المتاجرة في قطع من القضبان أو المخلفات الحديدية، لتحقيق مكسب مادي.

وأضاف أن جميع الحلول التي تقوم بها الجهات المعنية مثل وزارتي النقل والتنمية المحلية في إغلاقها تقليدية، وطالب بإعداد خطة عاجلة لإزالة العشش الخشبية من على شريط قضبان السكك الحديدية للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين ووضع إجراءات قانونية صارمة ضد أي مواطن يقوم بعمل فتحة في أسوار السكة الحديد ليعبر من خلالها الأهالي إلى الاتجاه الآخر.