الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441

الإحصاء: إسقاط الجنسية عن ثلث المهاجرين المصريين منذ 2011

الأربعاء 22/يناير/2020 - 02:27 م
جريدة الدستور
أميرة ممدوح
طباعة
شهدت السنوات العشر الأخيرة ارتفاعًا تدريجيًا في أعداد المهاجرين المصريين الذين اكتسبوا جنسية جديدة أو فقدوا الجنسية المصرية بالخارج، لأسباب مختلفة، وذلك في أعقاب عام 2011، وتحديدًا خلال الفترة بين عامى 2013- 2015، بينما انخفض العدد في عام 2016، ثم عاود الارتفاع فى عام 2017.

وفى هذا الصدد، تشير أحدث تقارير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إلى أن إجمالى عدد المصريين الذين حصلوا على جنسيات أجنبية خلال الفترة بين عامي 2011 و2017 بلغ حوالي 14 ألف حالة، بينهم 1574 حالة هجرة في عام 2011، ثم 1902 حالة عام 2012، و1928 حالة عام 2014، وصولًا لـ2241 طلب هجرة في عام 2016، و2331 طلب هجرة في عام 2017.

ويضيف جهاز الإحصاء، أن حوالى 4748 ألف مصرى حصلوا علي إذن بالتجنس مع عدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية، يمثلون 33.9% من جملة المهاجرين المصريين الذين اكتسبوا جنسية جديدة منذ عام 2011.

ويوضح الإحصاء، أن إجمالي أعداد المصريين الذين اكتسبوا جنسية أجنبية فى تزايد مستمر، وتعد ألمانيا أكثر دولة حصل المصريون على جنسيتها وفقدوا الجنسية المصرية، يليها النمسا، ثم هولندا خلال السنوات الأخيرة، وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أكثر دولة حصل المصريون على جنسيتها مع الاحتفاظ بالجنسية المصرية، تليها ألمانيا ثم البحرين.