السبت 22 فبراير 2020 الموافق 28 جمادى الثانية 1441

«أذرع خامنئى».. تفاصيل لقاء تميم وروحانى فى طهران بشأن هرمز

الأربعاء 22/يناير/2020 - 11:16 ص
تميم وروحاني
تميم وروحاني
أمينة ذكى
طباعة
نشرت صحيفة «azernews» الأذربيجانية، تفاصيل لقاء الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وأمير قطر، تميم بن حمد، الذي أكدا فيه رغبة البلدين القوية في دعم العلاقات فيما بينهما لأقصى درجة.

وأكد الرئيس الإيراني، في هذا اللقاء، أن طهران مستعدة لاتخاذ خطوات جديدة في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، مشيرًا إلى أن قطر يمكن أن تكون قاعدة لتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية والبحرية والتعاون بين البلدين، فيما أشار إلى الإمكانيات والقدرات الكبيرة للاستثمار في إيران في مختلف القطاعات، مثل الزراعة والصناعة وبناء الفنادق، فإن رجال الأعمال القطريين في القطاعين الاقتصادي والخاص يمكنهم اغتنام هذه الفرصة والاستثمار في هذه المشاريع لتعزيز التعاون بين بلدين.

وفي حديثه عن تقدم إيران في مختلف قطاعات العلوم والتكنولوجيا والأنشطة والخدمات القائمة على المعرفة في قطاعي الماء والكهرباء، قال روحاني: "نحن على استعداد لنقل تجربتنا في هذه القطاعات إلى دولة قطر الصديقة"، كما أكد روحاني على أهمية تطوير العلاقات الثنائية والسياحة بين البلدين.

وأشار روحاني، إلى أن تشكيل لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين أمر ضروري لتسريع تنفيذ الاتفاقيات المتبادلة والتخطيط لتنمية العلاقات الشاملة بين البلدين، مصرحًا بأن تعاون إيران مع قطر في تطوير الاستقرار والأمن الإقليميين مهم للغاية، لا سيما فيما يتعلق بتنفيذ مبادرة هرمز للسلام.

وأردف روحاني: "تتشاور إيران وتتفاعل مع قطر في مختلف القضايا الإقليمية والدولية، واليوم، يجب أن تتعمق هذه العلاقات"، معربا عن أمله في أن تتم، خلال تشكيل اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين، إقامة معرض لقدرات إيران وقطر لتقديم فرص استثمارية، وبدوره، دعا الشيخ تميم، روحاني رسميًا إلى زيارة الدوحة.

وصرّح أمير قطر قائلًا: "تطورت الصداقة والعلاقات بين إيران وقطر وتوطدت في السنوات الأخيرة، وآمل أن تكون هذه الزيارة خطوة جيدة نحو مزيد من تطوير العلاقات بين طهران الدوحة، والإسراع بتنفيذ الاتفاقيات"، كما أشار إلى تشكيل اللجنة المشتركة للتعاون في المستقبل القريب.

وتابع بن حمد: "نحث أعضاء اللجنة على معالجة مختلف القضايا التي تهم البلدين، والتي يمكن أن تسهم في تطوير وتعزيز وتوطيد العلاقات بين طهران والدوحة في جميع المجالات".

وقال تميم: "نرحب بتعاون رجال الأعمال الإيرانيين والقطريين والمديرين التنفيذيين الاقتصاديين"، مضيفًا أنه ينبغي بذل الجهود لزيادة تعميق العلاقات بين البلدين في مختلف قطاعات الاقتصاد والتجارة والسياحة والاستثمار المشترك، كما أبلغ الشيخ تميم أن الجانب القطري سيوفر تسهيلات خاصة لتطوير التعاون التجاري بين إيران وقطر، كما قال إن إيران وقطر تشاورتا وتعاونتا دائمًا في مختلف التطورات الإقليمية والدولية على مختلف المستويات.