رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

المتهمة بقتل طفليها بالدقهلية: "مش طايقة جوزى وبحب واحد تانى"

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 04:25 ص
جريدة الدستور
الدقهلية : عمرو الحوتى
طباعة
‎قالت الأم المتهمة بقتل طفليها بقرية الأحمدية التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية فى اعترافاتها أمام النيابة إنها كانت على علاقة برجل آخر، وأنها خططت للتخلص من طفليها بدافع الطلاق من زوجها المريض، قائلة: "مش قادرة أعيش معاه وبحب واحد تانى".

‎وأضافت المتهمة أنها عانت من مرض زوجها بالقلب والكبد، وطلبت منه الطلاق أكثر من مرة لارتباطها عاطفيًا برجل آخر من القرية، إلا أن زوجها رفض بحجة ضرورة تربية الأولاد.

‎وأشارت إلى أنها خططت للتخلص من طفليها دون أن تثار الشبهات حولها واختمرت الفكرة برأسها عندما وجدت بين أدوية زوجها أحد الأدوية الذى تحذر نشرته الداخلية أنه إذا تناوله الأطفال بكثرة يؤدى إلى الوفاة، مشيرة إلى أنها ذهبت واشترت كمية منه من الصيدلية وقامت بإعطاءه لأطفالها وسط العصائر والطعام حتى توفت الأولى "ريماس" وبعدها بشهر توفى نجلها الثانى "جمال".

‎وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء فاضل عمار مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة شربين من سامى عبد العزيز رأفت ٣٠ سنة بائع أسطوانات غاز ومقيم قرية الأحمدية التابعة للمركز أكد خلاله أن لديه طفلان الأولى ريماس ٣ سنوات وتوفت فى ٣٠ أكتوبر الماضى، وقام باتخاذ الإجراءات ودفنها، والثانى جمال ٥ سنوات وتوفى فى ٢٨ نوفمبر الماضى، واتخذ كافة إجراءات دفنه وتم الدفن.

‎وأضاف فى بلاغه أنه لم يشتبه وقتها جنائيا فى وفاتهم إلا أنه عقب ذلك عثر بمنزله على علبة دواء فيها ٤ شرائط فارغة لعقار "الاندرينال"، مما دعاه للشك فى أن وفاة أطفاله جنائيا، حيث أنه يقيم فى منزل عائلته.

‎وبتشكيل فريق بحث من ضباط مباحث مركز شرطة شربين برئاسة المقدم محمد الأرضى رئيس المباحث وضباط إدارة البحث الجنائى توصلت جهود فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوجته وتدعى "لمياء ع س ع" ٢٤ سنة، ربة منزل.

‎وبتقنين الإجراءات تم ضبطها وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة قاصدة الطلاق من زوجها فقررت التخلص من أطفالها حتى تتمكن من ذلك، مضيفة أنها قامت بشراء هذا العقار من صيدلية الدكتورة صفاء خضير بنفس القرية لعلمها أن تعاطى هذا العقار يؤدى إلى هبوط فى الدورة الدموية ويسبب الوفاة، فقامت بإعطاء كمية كبيرة منه لطفليها مما أدى إلى وفاتهم، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.