الجمعة 24 يناير 2020 الموافق 29 جمادى الأولى 1441

مقتل أكثر من 2000 حيوان نادر

الإثنين 09/ديسمبر/2019 - 10:22 ص
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
دمرت حرائق الغابات التي اندلعت في أنحاء ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية الكثير من فصائل حيوان الكوالا، وأدت إلى مقتل أكثر من 2000 من الحيوان الذي ينتمي لفصيلة الدببة الجرابية، منذ أكتوبر الماضي، حسب ما قاله الخبراء للجنة تحقيق تابعة لبرلمان الولاية.

وقال أحد خبراء البيئة للجنة التحقيق البرلمانية، المعنية ببحث شئون أعداد الكوالا في نيو ساوث ويلز، اليوم الإثنين، إن الدمار واسع النطاق، مضيفا أنه "من المرجح ألا نجد أبدا جثث الحيوانات النافقة".

وأوضح الخبير البيئي دايلان بوج، رئيس تحالف شمال شرق الغابات للجنة التحقيق، أنه من المحتمل أن يكون أكثر من ألفين من حيوان الكوالا قد لقت حتفها في الحرائق، مع فقدان ما يصل إلى ثلث موائلها عند الساحل الشمالي للولاية.

يذكر أن موائل الكوالا كانت قد تعرضت للتدمير في السنوات الأخيرة بسبب عملية تطهير الأراضي واسعة النطاق من أجل تطوير الزراعة والتنمية الحضرية.

ولكن في الأشهر الأخيرة، تعرضت موائل الكوالا للخراب في الكثير من المناطق، وعانت الحيوانات التي كانت تعيش بها، بسبب حرائق الغابات المدمرة الهائلة التي وقعت في ولايتي نيو ساوث ويلز وكوينزلاند، حيث ما زال هناك أكثر من 140 من الحرائق مستمرة.

وقال الخبراء للجنة التحقيق إن أزمة حرائق الغابات زادت من خطر انقراض الأنواع.

فيما ذكر مدير مستشفى "بورت ماكواري للكوالا"، شين فلاناجان، أن ثلث موائل الكوالا على الساحل الشمالي لنيو ساوث ويلز، قد تدمرت في الحرائق.