السبت 04 أبريل 2020 الموافق 11 شعبان 1441

من قلب النجع.. "في همك أتاتي وتخلع فيَّ وتاتي"

الإثنين 09/ديسمبر/2019 - 10:18 ص
جريدة الدستور
يسرى أبو القاسم
طباعة
- أنا فهمك أتاتي وإنت تخلّع فيَّ وتاتي

يستدل بهذا المثل من قبل شخص يلوم على أخيه، أو قريبه، الذي يسانده فى كل المواقف، بينما هو يضمر له السوء، ويساند خصومه ضده، ويعد هذا مسبة كبرى في صعيد مصر، والذى يرتكن إلى القبلية التي تطبق نصف الحديث النبوى الشريف "انصر أخاك ظالما أو مظلوما"، دون الاكتراث للنصف الآخر، وهو أن نرده عن ظلمه إن كان ظالما.

هذه هي القاعدة الأساسية والاستثناء هو الصواب، وفي الحقيقة هذا المثل من الأمثال الجميلة، بالنسبة للصياغة والمعنى، ومعنى عبارة " نا فهمك" أي أنا احمل همك ليلا ونهارًا، أما كلمة "أتاتي" فهي مشتقة من كلمة "أدادي"، وتعني "أساند"، أما عبارة "تخلّع فيَّ وتاتي" فمعناها "تخلع أوتادي" أي تقتلعني من جذوري، وهذا يبين مدى التناقض بين الشخصيتين.