الإثنين 06 أبريل 2020 الموافق 13 شعبان 1441

وزير الإنتاج الحربي: إنجازاتنا في 2014 لا ينكرها إلا جاحد

السبت 07/ديسمبر/2019 - 06:26 م
وزير الإنتاج الحربي
وزير الإنتاج الحربي
الحسين عبيد
طباعة
أكد اللواء محمد العصّار وزير الانتاج الحربي، أن جيله نشأ قارئًا لجريدة الأهرام في فترة الستينات، فهي فترة كانت زاخرة بالمشروعات القومية وشكلت الصحيفة خلالها وجدان الشعب المصري.

أضاف "متأثرون بما دور في منطقتنا من تحديات تؤثر على الأمن القومي، وحولنا عدد كبير من الدول التي تنهار وتعاني من عدم الاستقرار، فضلًا عن التحدي الداخلي وهو الإرهاب الذي يتصل بالتحديات الخارجية، وعلى سبيل المثال فإن انهيار الوضع في ليبيا أدى لاتخاذها ملاذا للإرهابيين لإطلاق عملياتهم في مصر".

وشدد على أن مصر حققت منذ يونيو 2014 إنجازات على الأرض لا ينكرها إلا جاحد، وبعد الحال الصعبة التي كانت البلاد عليها أصبحت المؤسسات الدولية للتنصنيفات الاقتصادية تحسن تصنيف مصر يوما بعد يوم.

وأشار إلى أنه بعد 10 سنوات من استمرار مصر على هذه الوتيرة، لا بدّ أن نفكر كيف ستكون مصر، ويجب نكون على استعداد لمواجهة من يكره تقدمها، ولذا يصبح أمننا القومي على المحك، وبينما نتقدم وننجز هناك دول لا تحب أن نصل إلى هذا التقدم.

وانتهى إلى أن التوعية هي السبيل الأهم لتحصين الأمن القومي، قائلا "شبابنا لا يقرأون الجرائد ولا يشاهدون الشاشات، وإنما الفيس بوك هو ما يشكل وجدانهم، والشباب المصري واعد ورائد والمهم من يجد من يتعهده ويتولى إفهامه".

جاء ذلك خلال ندوة "الشأن العام والأمن القومي المصري" المنعقدة حاليًا بمؤسسة الاهرام، وتتناول الندوة عدة محاور أساسية أهمها تحديد مفهوم قضايا الأمن القومي وعلاقته بالشأن العام، وتحديد السمات الرئيسية لمن يتولون الحديث في هذه القضايا الوطنية والسياج القانوني والدستوري لتنقية المجالات دون المساس بالحريات العامة.

وتأتي هذه الندوة في إطار سلسلة من الندوات المتتالية التي تم عقدها ببعض المؤسسات الصحفية القومية لمناقشة قضايا الشأن العام، وتصدر في نهاية الندوة التوصيات النهائية.

الندوة بدعوة من وزير الأوقاف ومشاركة الهيئة الوطنية للصحافة ومؤسسة الأهرام، ويدير الندوة كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، ويحضرها كوكبة من الوزراء والمثقفين والمفكرين والإعلاميين.

يشارك فى الجلسة وزير الدولة للإنتاج الحربى، ووزير الشباب والرياضة، وعلاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام، وعبد الله حسن، وكيل الهيئة الوطنية للصحافة، وسعد سليم رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار التحرير للطباعة والنشر.