الإثنين 20 يناير 2020 الموافق 25 جمادى الأولى 1441

ملتقى المبدعات العربيات يكرم عددًا من النساء المساهمات في الشأن العربي

الجمعة 06/ديسمبر/2019 - 10:12 ص
جريدة الدستور
آلاء حسن
طباعة
عقد المجلس الأعلى للثقافة بأمانة الدكتور هشام عزمى، الندوة الثانية من فاعليات الملتقى الثانى للمبدعات العربيات، وذلك بمقر المجلس بساحة دار الأوبرا.

وتحدث فى بداية الندوة الدكتورة لطيفة يوسف مستشار المركز الثقافي الإعلامي بسفارة دولة فلسطين بالقاهرة؛ حيث تحدثت عن نشأتها في مخيم خان يونس بمدينة إيستوود الكنعانية الأصل وما لها من تراث عريق، كيف كانت طفولتها ورحلة دراستها داخل المخيم، كما تحدثت عن فضل جدتها وتأثيرها عليها حيث رسخت بداخلها مبادئ البقاء والحياة والصمود، كما ذكرت شعورها تجاة مرارة الهزيمة إبان العدوان الثلاثي على مصر وذكرياتها عن طائرات العدو التي كانت تحلق في السماء وقتل العدو الصهيوني للشباب من سن 16 و18 عاما رميا بالرصاص، وكيف تأثرت بأهلها وأسرتها بأكملها من فكر وطاقة.

وأوضحت كيف كان يحرص أبناء المخيم جميعا على الحفاظ على تفوقهم الدراسي رغم وجودهم داخل المخيم؛ حيث تميزت هي بالخط الجميل وروماتها المميزة، إلى أن ترعرعت على يد أستاذة الرياضيات المصرية التي ألهمتها التميز في فن الرسم فدرست في معهد الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين حتى صارت الآن الفنانة التشكيلية المرموقة.

وانتقلت الكلمة إلى الشاعرة السورية إباء إسماعيل، حيث ألقت بعض أبيات من قصيدتها بعنوان: "سماء لعينيكي يا مصر"، مصر نيلي أنا والفرات لها مائنا صوته جرس أو أذان يضيئ بأزهارها، فيما بعد انتقلت الكلمة إلى الدكتورة سلوى خليل الأمين رئيس ديوان أهل القلم؛ ملقية قصيدة من ديوانها الشعري تحت عنوان: "نشيد فوق الغمام".

وختمت الندوة بكلمة الدكتور هشام عزمي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة الذي أثنى على فعاليات الملتقى وكيف كانت جميع ردود الفعل إيجابية الأمر الذي يدعو إلى الفخر والبهجة، متمنيا أن تكون هذه الزيارة قد تركت انطباعا جيدا في أذهان الجميع متطلعا تكرار مثل هذه الزيارات مرة أخرى.

ثم تكرم هو والدكتورة سلوى خليل الأمين بتكريم كل من: الدكتورة دانا بخيت من السعودية، ورشا الأمين من لبنان، وسامية حسين من البحرين، والدكتورة سعيدة خاطر من سلطة عمان، والدكتورة صفاء نصر الدين من فلسطين، والدكتورة غيداء أبورمان من الأردن، والأديبة فاطمة يوسف العلي من الكويت.