الإثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الباز: القوى السياسية غلّبت مصلحتها الخاصة.. والشعب اللبنانى اتفرم

السبت 19/أكتوبر/2019 - 08:58 م
جريدة الدستور
محمود عرفات
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن الشعب اللبناني منقسم لطبقتين إحداهما من الأغنياء، والأخرى من المعدومين الذين يعيشون تحت خط الفقر.

وعرض الباز، في برنامجه "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، عددًا من الفيديوهات التي ترصد الاحتجاجات التي انطلقت في لبنان للمطالبة بإصلاحات اقتصادية وإقالة الحكومة بسبب الأوضاع الاقتصادية القاسية في لبنان، بعد توسع الحكومة في فرض الضرائب، حتى وصل الأمر لفرض ضرائب على الواتس آب.

وعلق الباز، على هذه التظاهرات قائلا: "الأزمة في لبنان أنها ليست دولة واحدة ومتوحدة، فهناك 16 قوة سياسية وعدة طوائف ما بين شيعة وسنة ومسيحيين"، مشيرا إلى أن كل الفصائل والقوى السياسية غلّبت مصلحتها الخاصة، وكانت النتيجة أن الشعب اللبناني اتفرم.

وواصل أن رفيق الحريري الذي تم اغتياله كان يعمل من أجل الدولة اللبنانية، وليس لمصلحة فصيل، لذلك تم اغتياله.

واستكمل الباز، أن الضرائب التي تم فرضها على تطبيقات التواصل الاجتماعي كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، بسبب الأوضاع الصعبة والقاسية.

ads