الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

الديهى لأردوغان: لماذا لم يتحرك الجيش المحمدى لتحرير القدس؟

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 08:11 م
 الإعلامي نشأت الديهي
الإعلامي نشأت الديهي
أحلام عبدالرحمن
طباعة
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نشر تغريدة مسمومة قال خلالها: "أقبل كافة أفراد الجيش المحمدي الأبطال المشاركين في عملية نبع السلام من جباههم، وأتمنى النجاح والتوفيق لهم ولكافة العناصر المحلية الداعمة والتي تقف جنبًا إلى جنب مع تركيا في هذه العملية، وفقكم الله وكان في عونكم".

وعقب "الديهي"، خلال تقديم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء: "القوة والبلطجة لها الكلمة العليا، وأردوغان أكبر بلطجي في هذا الزمان يحتل الدول باسم الدين".

وأضاف: "رسول أردوغان هو محمد الفاتح وليس سيدنا محمد– صلى الله عليه وسلم-، هذه التغريدة أكذوبة أردوغانية جديدة لدغدغة مشاعر الناس تجاه الحرب القذرة التي يريد بها احتلال دولة عربية ويريد أن يصدر أنه رجل دين".

وأردف: "القوات التركية دخلت للأراضي السوية اليوم، عقب نشر "أردوغان" لهذه التغريدة، لاحتلال أراضي سورية عربية في وقع النهار في تحدي لكافة الاعراف والمؤسسات الدولية".

وتابع: "تسقط كافة المؤسسات الصامتة عن احتلال أراضي عربية، وحالة الانبطاح العربية أمام نهب الأراضي السورية"، موضحًا أن هناك حالة نزوح جماعي من شمال سوريا لبلاد الله الواسعة، وهذا ما كان يريده "أردوغان" لابتزاز الدول الأوروبية، مشددًا على أن ما يحدث فاضح وكاشف لسياسات تركية الغازية التوسعية.

وختم: "ألم يكن أولى بالجيش المحمدي الذي يرفع راية الدين والإسلام أن يحرر القدس المحتلة، وأن يذهب بجيشه لتحرير المسجد الأقصى الأسير، ولماذا لم يطلق الجيش التركي رصاصة واحدة ضد الإسرائيلي المحتل".
ads