-
الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441

خبير بالطاقة "النووية": حادث روسيا لا يشكل خطر.. و"الضبعة" آمن

الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 02:03 م
جريدة الدستور
إيمان ماهر
طباعة
شائعات كثيرة ترددت حول الانفجار النووي الذي حدث في روسيا، واستغلت بعض الجهات هذا الحادث للترويع والتهويل، وقال الدكتور على عبد النبي، خبير الشئون النووية، النائب الأسبق لرئيس هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، إن الحادث عسكري وليس مدني، فلو كان مدني لاختلف الوضع وكنا ابدينا خوف على محطة الضبعة النووية لكنه حادث محدود.

وأكد عبد النبي في تصريحات خاصة لـ"الدستور" أن المفاعلات النووية "تنصهر"، ولا "تنفجر"، حيث أن الانفجار يكون لـ"القنابل الذرية"، مشيرا إلى أن هناك فرق بين مفاعل المحطة النووية والكيمياوية.
وتابع: "إذا انفجرت المواد الكيماوية لحدث مثلما كان في الهند 1984 وخلف الآف الضحايا، لكن الذي انفجر عبارة عن مواد كيماوية سائلة بها عناصر نووية مشعة، وهو مفاعل كيماوي دافع للصواريخ النفاذة كان موجود على البحر الابيض، فروسيا تعمل على صواريخ جديدة خليطة بين الكيماوي والنووي، وأى اختبار جديد لابد أن يحدث له مشاكل".

وعن خطورته على السكان قال:"لا يمثل هذا الانفجار أى خطر على السكان أو على روسيا ولا حتى الدول المحيطة، فنسبة الاشعاع ارتفعت لمدة لا تزيد عن ساعة وبدأت في الانكماش، ويقال انها ارتفعت 16 أو 20 مرة عن الوضع الطبيعي هذه النسبة لا تشكل أى خطر.

وتحدث عن أن خطر الاشعاع الحقيقي يبدأ عند ارتفاع النسبة إلى 100، ولكن هذا الاشعاع وصل إلى 2 مايكروسيفيرت في الساعة، ثم انخفض إلى المستوى ضمن المدى الطبيعي وهو 0.11 مايكروسيفيرت".

وعن تناول المواطنين اليود أكد انه إذا انتشر الاشعاع تأخذه الغدة الدراقية الموجودة بجسم الانسان والمسؤلة عن التمثيل الغذائي للجسم، وللوقاية يتناولون اليود حتى لا يحدث اختلال لوظائف الجسم.

وتعجب عبد النبي من انتشار شائعات وصول الاشعاع إلى مصر فهذا غير واقعي لأن الاقمار الصناعية دقيقة إذا انتشر مثل هذا الشيء ستقوم برصده فورًا ويتحدث عنه العالم، وإذا كان هناك خسائر كبيرة كما يشاع لما تم تصوير جنازة الخمس علماء الذين لقوا مصرعهم خلال الانفجار.

وأشار إلى ان هذه البروباجندا سببها أمريكا لأنها كانت رائدة في مجال الطاقة النووية ولكن أصبحت روسيا الأولى المصدرة للمحطات النووية لذا كان من المصلحة العامة المبالغة في الحادث وتهويله.
وعن محطة الضبعة النووية أكد انه لايوجد أى اخطار عليها فهى مزودة بـ"وعاء احتوائي" يتحمل زلزال 8 ريختر وأكبر تسونامي وأعاصير، ومزود بأعلى معدلات الأمان في العالم.