رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تعرف على قصة تأسيس "المصرية للاتصالات"

جريدة الدستور

في إطار إلقاء الضوء على الكيانات الاقتصادية الحكومية الكبرى التي تمتلك تاريخًا عريقًا ساهم في دعم التنمية الاقتصادية في مصر، ومع حرص الدولة في التوقيت الحالي على تطوير هذه الكيانات، ترصد "الدستور" في السطور التالية تاريخ تأسيس "الشركة المصرية للاتصالات "، إحدى الشركات التي تمتلك الحكومة فيها نحو 80 % من اسهمها بقطاع الاتصالات المصري.

بدأ إنشاء هذا الكيان الحكومي في عام 1854، وكانت تسمى وقتها باسم الشركة الشرقية للتليفونات والتلغراف، وفي نفس العام تم افتتاح أول خط تلغراف يربط بين العاصمة القاهرة ومدينة الإسكندرية، وفي عام 1881 تم إنشاء أول خط تليفون ثابت يربط بين المدينتين، وفي عام 1883 تم إنشاء خطوط جديدة تربط القاهرة بمدن القناة، طنطا، الزقازيق، والمنصورة.

وفي عام 1918 قامت الحكومة المصرية بشراء الشركة الشرقية للتليفونات والتلغراف، ونقل ملكيتها إلى سلطة البرق والهاتف، وفي عام 1928 قامت شركة ماركوني بإنشاء محطتين للإرسال والاستقبال اللاسلكي بمنطقتي المعادي وأبو زعبل.

كما وصل عدد مستخدمي الهاتف الثابت في مصر بحلول عام 1952 إلى ما يرقب من 52 ألف مشترك، وتم تغيير اسمها إلى الهيئة القومية للاتصالات السلكية واللاسلكية، وفي عام 1992 بدأت الهيئة خدمات الانترنت في مصر، وفي عام 1998 تم إعادة هيلكة الهيئة وتحويلها إلى شركة مساهمة مصرية تحت اسم الشركة المصرية للاتصالات.

وفي عام 2001 قامت الشركة بإنشاء الشركة المصرية لنقل البيانات "تي إي داتا" لتقديم خدمات الانترنت، وفي عام 2005 قامت المصرية للاتصالات بطرح 20% من إجمالي أسهم الشركة من خلال الحكومة المصرية للتدوال في البورصة المصرية، وفي عام 2016 تم دمج المصرية للاتصالات مع المصرية لنقل البيانات في كيان واحد تحت اسم المصرية للاتصالات، وفي 18 سبتمبر 2017 أطلقت الشركة خدمات الهاتف المحمول في مصر لتصبح شبكة المحمول الرابعة العاملة في السوق المصري.

وتعد الشركة المصرية للاتصالات أو WE هي شركة مساهمة مصرية متخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتعد أول مشغل متكامل للاتصالات في مصر، إذ تقدم خدمات الهاتف ثابت، الهاتف محمول، خدمات الانترنت، وكذلك خدمات استضافة المواقع والشبكات الداخلية والتأمين المعلوماتي، وإنتاج الحاسبات الآلية، وتعد المصرية للاتصالات أكبر مشغل لخدمات الهاتف الثابت في مصر إذا وصل عدد المشتركين فيها إلى حوالي 8.5 مليون مشترك في مايو 2019، إضافة إلى ذلك تعد المصرية للاتصالات أكبر مقدم لخدمات الانترنت في مصر، إذ بلغ عدد المستفيدين من خدماتها في نهاية مايو2019 إلى ما يقرب من 6.5 مليون مستخدم.


وتشمل استثمارات المصرية للاتصالات في عدة شركات هي شركة تى أي داتا أكبر شركة تقدم خدمات الإنترنت وشركة سنترا لإنتاج الحاسبات الآلية واكسيد مركز خدمة عملاء يقدم خدماته لعديد من الشركات العالمية وMERC شركة متخصصة في تاسيس وإدارة شبكات الويرلس (اتصالات لاسلكية)

ومن أهم المشروعات الإقليمية التي تبنتها المصرية للاتصالات والتي تعتبر من أكبر المشاريع المستقبلية مشروع TE North الذي يستفيد من موقع مصر الجغرافي، ويمتد هذا المشروع لأكثر من 3000 كيلو متر ليصبح من أكبر أنظمة الكابلات البحرية في العالم من حيث الكثافة مما يمكن الشركة من استغلال الطلب المتزايد على خطوط الـ IP في آسيا والهند وربطها بالمنطقة الغربية للكرة الأرضية فيسهم في تقليل تكلفة السعة الترددية التي تتحملها المصرية للاتصالات والشركات التابعة لها.

وخلال العام الماضي أعلنت الشركة توقيع ثلاث عقود لبيع 25% من السعة الكلية للمشروع، كما حققت تقدمًا ملحوظًا في اختيار شركائها من كبرى الشركات العالمية مثل Alcatel – Lucent للاستفادة من خبراتهم في هذا المشروع.