رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 30 نوفمبر 2020 الموافق 15 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

البرلمان البريطاني يتهم الوزراء بالتقاعس في مواجهة "الأخطار"

الثلاثاء 16/يوليه/2019 - 12:19 م
جريدة الدستور
ا ش ا
طباعة
كشفت صحيفة (تلجراف) البريطانية عن تحذيرات أطلقها نواب في البرلمان البريطاني بشأن ما يواجهه البريطانيون من "خليط من المواد الكيماوية" وتعرضهم له منذ ولادتهم أثناء الرضاعة، مع عواقب تعرض حياتهم للخطر.

وقالت الصحيفة -في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء- إن النواب اتهموا الوزراء بأنهم "تقاعسوا ولم يحركوا ساكنًا" في الوقت الذي تقتحم هذه المواد الكيماوية "غير الضرورية والسامة" منازل البريطانيين.

وأثارت لجنة المراجعة البيئية في مجلس العموم البريطاني مخاوف خاصة حيال المواد الكيماوية المقاومة لللهب والمستخدمة في المفروشات المنزلية، حيث تتواجد بين الأمهات المرضعات البريطانيات أعلى نسب تركيز هذه المواد في حليب ثديهن.

وحذرت اللجنة من أنه منذ تطبيق قواعد السلامة من الحرائق لعام 1988 والتي تقضي بضرورة توافق خصائص الأثاث والمفروشات مع متطلبات السلامة من الحرائق، تم تصنيف بعض مثبطات اللهب الأكثر استخدامًا في صناعة الأثاث على أنها "مصدر قلق شديد".

وشكك تقرير اللجنة في جدوى مثل هذه المواد، بذريعة أن بعضًا منها يمكن أن ينتج دخانًا سامًا عند تعرضه للحريق.

ونقلت تلجراف عن ماري كريج رئيسة لجنة التدقيق البيئي، قولها إن "معظم الناس يفترضون أنهم ليسوا معرضين لخطر المواد الكيماوية السامة، ولكن الواقع مخالف لذلك".

وأضافت أن حليب ثدي الأمهات المرضعات في المملكة المتحدة يحتوى على بعض من أعلى تركيزات من مثبطات اللهب على مستوى العالم وهي مواد تم حظر بعضها الآن.