الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

استجابة وزارة التضامن لحالات "الدستور" خلال شهر يونيو

الخميس 27/يونيو/2019 - 11:33 م
جريدة الدستور
رشا نصر
طباعة
دائما ما تحرص "الدستور" من خلال قول شكوتك إلى سماع شكاوى واستغاثات المواطنين بكافة أنواعها والتوجهه بتلك الاستغاثات إلى الجهات المختصة، لرفع صوتهم وكهمزة وصل بينهم.

وزارة التضامن الإجتماعي التى تحظى بنصيب كبير من استغاثات وشكاوى المواطنين بخصوص انقطاع معاش التضامن الاجتماعى تكافل وكرامة وما بين المساعدة في فرصة للحصول على معاشات أو وظائف للفئة ذوي الإعاقة وغيرها من المساعدات الخاصة بمهام الوزارة التي تقدمها للمواطنين، فكانت شكوى المواطنة نجوى محمد عبدالرحيم ونشرت تحت عنوان (أحد ذوي الاحتياجات الخاصة يرفع استغاثة لوزارة التضامن) البالغة من العمر 21 عاما من مركز نجع حمادي بمحافظة قنا، تعاني من ضمور بالعين اليمني منذ 14 عاما، نتيجة إهمال طبي تعرضت له بعد إصابتها بمياه زرقاء وهي في التاسعة من عمرها، ما أدى إلى استئصال عينها، وتركيب أخرى صناعية ويتحتم عليها تغييرها كل عامين، وهي لا تقوى على ذلك ماديا، إضافة إلى إصابتها بوحمة دموية كبيرة بوجهها تحتاج إلى علاج بجلسات الليزر والكريمات ما يكلفها حوالى 1500 جنيه شهريا، وناشدت كل الجهات المسئولة وعلى رأسهم وزارة التضامن الاجتماعي، حيث أنها تحتاج إلى وظيفة تمكنها من الإنفاق على علاجها، وخصوصا أن والداها توفيا منذ فترة وليس لديها عائل في الحياة، وأفادت الوزارة بأنه تم التواصل مع الحالة لتوجيهها لتقديم الأوراق الخاصة بها لمديرية القوى العاملة بالمحافظة للحصول على وظيفة ضمن 5 % معاقين، وجاري تحديد موعد للقومسيون الطبي الخاص بها، لتوقيع الكشف الطبي عليها من اللجنة المختصة كخطوة للحصول على معاش من الوزارة.

وأيضا استغاثة السيدة سماح من محافظة الشرقية مركز كفر صقر، تحت عنوان (استغاثة أم لطفلين مصابين بأنيميا البحر المتوسط لوزيرة التضامن) أما لطفلين "أحمد" 12 سنة "شروق" 9 سنوات، يعانيان منذ ولادتهما من مرض أنيميا البحر المتوسط؛ الذي يفقدهم القدرة على الحركة بشكل طبيعي مما يجعلهم يعيشون في شبح المرض الذي يمنعهم من ممارسة حياتهم مثل باقي أقرانهم.

وأوضحت الأم أن علاج ذلك المرض يحتاج إلى مبالغ مالية كبيرة ومرهقة، خاصة أن الأب يعمل باليومية
وأنها توجهت إلى مكتب الشئون التابع لوزارة التضامن بكفر صقر، وقدمت الأوراق والتقارير الطبية التي تثبت حالة طفليها المرضية للحصول على إعانة شهرية لهما، تمكنها من شراء ولو جزء من العلاج منذ شهر أغسطس الماضي 2018.

وأوضحت الوزارة أنه بعد فحص الحالة تبين مرور أكثر من 6 أشهر على تقديم الطلب للحصول على لجنة القومسيون الطبي، ولابد من ضرورة تجديد الطلب للتحديد موعد جديد لهما من قبل الوزارة للكشف الطبي لصرف المعاش.

وكذلك حالة السيدة نعمة محمد عزب البالغة من العمر 55 عاما، من شبرا الخيمة محافظة القليوبية، واستغاثت بصرف معاش من الوزارة لابنتها المعاقة ذات 19 عاما وتحتاج لتكاليف كثيرة لعلاجها لا تقدر عليها، وأفادت بأن الوزارة تواصلت مع الحالة وتم تحديد موعد للكومسيون الطبي الخاص بها بتاريخ 2019626 كإجراء طبيعي لصرف معاش لها، وأيضا المواطنة شيماء نبوت من محافظة القليوبية أرملة ولديها شكوى، حيث ناشدت وزارة التضامن بسرعة صرف المعاش الخاص بها كأرملة، بعد أن توفى زوجها لوقوعة من الدور الثامن، حيث كان يعمل في مجال البناء، تاركا لها 3 أبناء في مراحل عمرية مختلفة دون مصدر للدخل، ما جعلها تتجه إلى المكتب التابع لوزارة التضامن بشبرا الخيمة محافظة القليوبية، للحصول على هذا المعاش لتتمكن منه من الإنفاق على أولادها.

وأفادت الوزارة بشأنها أنه جاري فحص جميع الأوراق المقدمة من المواطنة من مكتب التضامن الاجتماعي بشبرا الخيمة محل إقامتها للوقوف على مدى استحقاقها للمعاش من عدمه.
ads