الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"watch it": تصدينا لمهمة إحياء وعرض المحتوى الإبداعي المصري

الأحد 26/مايو/2019 - 06:40 م
جريدة الدستور
حسين الجندي
طباعة
أعلنت شركة watch it أول وأكبر منصة ديجيتال مملوكة للدولة المصرية، أنها فى إطار جهودها فى حماية حقوق المبدعين والمنتجين والتراث الفنى المصرى ومستقبل صناعة الدراما والسينما، تصدت لمهمة إحياء وعرض المحتوى الإبداعي المصرى وفق أحدث الطرق، وإيقاف مسلسل الإهدار والسطو والقرصنة التي تعرض لها هذا المحتوى العام لسنوات طويلة من خلال تطبيقات وبرامج وقنوات أجنبية، ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعى التى أهدرت الحقوق وتحولت لساحة للقرصنة هددت الإبداع كما هددت شركات الإنتاج أيضا في مختلف المجالات.

وأكدت شركة watch it، في بيانها اليوم الأحد، أنها لاحظت خلال الأيام الماضية، كثيرا من المغالطات والبيانات الخاطئة والاستهداف العمدى وسوء الفهم والتقدير ومحاولات تضخيم شائعات حول أهداف الشركة التى هي أصلا مملوكة للدولة المصرية، وهدفها حماية حقوق التليفزيون المصرى، والمنتجين والمبدعين المصريين، وهو أمر إذ ترفضه الشركة جملة وتفصيلا، وتعلن في بيانها ما يلى:

- إن watch it باعتبارها الشركة المملوكة للدولة المصرية والمعنية بحماية وحفظ وعرض المحتوى الفنى فى أرشيف التليفزيون المصرى، لن تسمح بمزيد من الإهدار أو السطو أو القرصنة على أى من المواد الفنية أو المحتوى الإبداعى الذى يملكه التليفزيون المصرى.

- تعلن الشركة أنها لن تتوقف عند حماية وعرض المحتوى الإبداعي بماسبيرو، بل سيكون لديها مفاجآت كبيرة فى عمليات الإنتاج مستقبلا، تنافس بها عمالقة منصات الديجيتال لعرض المحتوى الدرامي والسينمائي المصري فى العالم.

- الرؤية العامة للشركة والتي تتسق مع التوجهات العالمية لحماية صناعة الإبداع، تؤكد أن مسار شركة watch it باعتبارها شركة مملوكة للدولة المصرية، هو السبيل العلمي الآمن لحماية حقوق المبدعين والمنتجين.

- ترحب شركة watch it بتعاون المنتجين وصناع الدراما والسينما وسائر المبدعين، لتحقيق عوائد عادلة تخدم صناعة الدراما والسينما كما توفر شروط إنتاج ملائمة لإثراء الصناعة الفنية فى مصر.

- تعلن شركة watch it أن الخطط المستقبلية لمنصة العرض، تتضمن إنتاجا كبيرا ومتنوعا يحفظ لمصر موقعها الثابت وسبقها فى صناعة السينما والتليفزيون والإنتاج الفنى عموما بما يحمى القوى الناعمة المصرية الآن وفى المستقبل.
ads