الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

رحلة البحث عن المشردين.. "الدستور" ترافق حملة "أطفال بلا مأوى" في بني سويف (فيديو)

الإثنين 20/مايو/2019 - 11:25 م
جريدة الدستور
بنى سويف - محمد عبد الحفيظ
طباعة
لم يمنع شهر رمضان والصيام وارتفاع درجات الحرارة سيارة البحث عن المشردين والأطفال بلا مأوى التابعة لمديرية التضامن الاجتماعي ببني سويف، من إنقاذ المشردين من الأطفال وكبار السن داخل المحافظة والذين اتخذوا من الأرصفة والطرق مأوى لهم فقرار الرئيس عبد الفتاح السيسى جاء رحيما بهم لينتقلوا إلى العيش في حياة كريمة بدار الرعاية وتوفير كافة سبل الراحة لهم.

"الدستور" رافقت سيارة البحث عن المشردين ومأوى الأطفال خلال شهر رمضان الكريم والتي تجوب شوارع بني سويف، فالسيارة تحمل بالخارج عنوانا لها "إحنا معاك برنامج حماية الأطفال بلا مأوى حياة أمنة وكريمة لكل الأطفال"، ومن الداخل يتوفر بها كافة الإمكانيات الحديثة لمساعدات الأطفال وكبار السن من المشردين، وبداخلها شاشة عرض كبير لأفلام كرتونية لجذب الأطفال والحرص على الاستمتاع بالوقت أو لعب بلاى ستيشن وكافة الألعاب الحديثة.

كما تحتوى السيارة على غرفة مجهزة بكافة الإسعافات الأولية تشبه غرفة الأطباء للتعامل مع الحالات التي تحتاج إلى التدخل الطبي الفوري وفى منتصف السيارة المقاعد المجهزة وعليها الألعاب وبعض الرسومات التي تحتاج إلى الرسم والتظليل من قبل الأطفال وجدران السيارة ملصق برسومات كرتونية ويأتي في اعتقادك أنك داخل جدران حضانة الأطفال.

ويتكون فريق السيارة من 4 أفراد وهم المسعف، إخصائي اجتماعي، إخصائي نفسي، سائق، وتقف السيارة في أماكن تجمع الأطفال ويقف الأخصائي الاجتماعي يتحدث مع الحالة سواء كان طفلا أو شابا أو مسانا بطريقة سلسلة وحتى لا تخاف منه الحالة أو يلوذ بالفرار خوفا من أن تكون السيارة تابعة لشرطة الأحداث، ثم يتطرق الحديث إلى أسباب تواجده بالشارع.

وفى حالة موافقة الحالة على الذهاب مع الفريق إلى دار الرعاية يقوموا باصطحاب الحالة داخل السيارة إلى أقرب دار رعاية وإجراء كافة الإسعافات الأولية داخل السيارة، وفى حالة الرفض يتجه الفريق إلى إمكانية الصلح مع أسرته وذلك لعودته مرة أخرى فالفريق هدفهم واحد وهو إنقاذ الأطفال والمشردين سواء بنقلهم إلى دار الرعاية وتقديم كافة المساعدات أو المساعدة في عودتهم إلى أسرهم مرة أخرى.

وقال أحمد حمدي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي ببني سويف، إن برنامج أطفال بلا مأوى مازال مستمرا خلال شهر رمضان وتعمل الوحدة المتنقلة والفريق المصاحب لها خلال شهر رمضان على العديد من الفترات لرصد الأطفال في الشوارع بلا مأوى.

وأوضح "حمدي" لـ" الدستور"، أن السيارة مجهزة من الداخل بوسائل تعليمة، وسائل خاصة بقياس الذكاء، ووسائل إسعاف وهدف البرنامج مساعدة الأطفال في دمجهم مرة أخرى مع أسرهم أو توجيهم لأحد المؤسسات الاجتماعية في حالة عدم وجود أسرة أو تقابلهم ظروف اقتصادية أو اجتماعية تمنع من رعاية الأبناء والتدخل والتواصل مع الجمعيات وذلك لتقديم المساعدات للأسر لرعاية الأبناء.

وقال محمد جمعة، مسئول التقيم والمتابعة لفريق أطفال بلا مأوى ببنى سويف، إن فريق بلا مأوى مكون من 5 أعضاء وهم أخصائي اجتماعي، وأخصائي نفسي، ومسعف، ومنسق للفريق، وسائق، ويعمل الفريق على 3 فترات خلال شهر رمضان لمدة 4 ساعات.

وأوضح "جمعه" لـ "الدستور" أن الحملة بصدد تجهيز إفطار جماعي للأطفال الموجودين بالشارع على مستوى المحافظة، مشيرا إلى أن الفريق حقق إنجازا بالمحافظة وتعامل مع 387 طفلًا حتى الآن منهم أطفال عمالة، وأطفال مع أسر، وتم دمج 45 طفلًا مع أسرهم، وإيداع 23 طفلًا بالمؤسسة بشرق النيل.

وقال محمد عصام مسئول فريق بلا مأوى بمحافظة بني سويف التابع لوزارة التضامن وصندوق تحيا مصر، عملنا يبدأ بالشارع وذلك بعقد اجتماع مصغر مع فريق العمل وذلك لتحديد استراتجية التدخل مع الأطفال في المناطق الأكثر كثافة بتحديدها مسبقا من خلال فريق العمل وبالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي وجمعية شباب الخير.

وتابع "عصام" لـ"الدستور": ننزل إلى الأطفال وهم نوعين أطفال تم التعرف عليهم من قبل ونقوم بالاطمئنان عليهم والتعرف على أحوالهم من جميع الجوانب وهناك أطفال جدد لم يتم التعرف عليهم من قبل ونبدأ بالتدخل ويقوم الأخصائي النفسي بتهيئة لهم ونتعرف على أسباب نزولهم للشارع.
ads