القاهرة : الإثنين 27 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
رياضة
الخميس 16/مايو/2019 - 08:49 ص

البرازيل متفائلة في كأس العالم رغم خسارة 9 مباريات متتالية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
وكالات
dostor.org/2632088

بعد أن كانت واحدة من القوى الكبرى في كرة القدم للسيدات، تذهب البرازيل إلى كأس العالم في فرنسا بعد أسوأ سلسلة نتائج في تاريخها.

وقالت لاعبة الوسط إيريكا بعد الخسارة 1-صفر أمام اسكتلندا في مباراة ودية "نحن بحاجة لنكون متحدين.

"تسع هزائم متتالية لمنتخب برازيلي يسعى دائما للفوز ليس أمرا طبيعيا لكننا كنا نجتهد وأعتقد أن بغض النظر عن التشكيلة المشاركة في كأس العالم فإننا سنكون أقوى وأكثر خبرة وأنا واثقة أننا سنذهب بعقلية جديدة".

وأضافت لاعبة كورنثيانز "هذه فترة استعدادات. عندما نذهب إلى هناك كل شيء سيكون متعادلا".

وتلعب البرازيل في المجموعة الثالثة بجانب جاميكا وأستراليا وإيطاليا وستسعى لتجاوز أفضل نتائجها على الإطلاق عندما خسرت في نهائي 2007 أمام ألمانيا.

ومنذ تغلبها 2-1 على اليابان في يوليو الماضي فشلت البرازيل في تحقيق أي فوز سواء داخل أو خارج ملعبها وتضمنت هذه السلسلة الخسارة أمام الولايات المتحدة وفرنسا واليابان وإنجلترا وهي كلها فرق مرشحة للقب.

وتأتي البرازيل في المركز العاشر بالتصنيف العالمي، وهو المركز الأسوأ لها، واعترفت إيريكا بأن ذلك سيشجع المنافسين.

وقالت "الفرق الأخرى سترى أننا أضعف من الناحية النفسية أكثر مما نحن على أرض الملعب ولن يحترمنا أي فريق. أعتقد أنهن يرون أننا أضعف قليلا وهذا سيشجعهن لكن هذا سيتغير وسنجعل المنتخبات الأخرى تخاف منا".

ويعتبر عدم الاستقرار على جميع مستويات اللعبة في أمريكا الجنوبية جزءا من أزمة البرازيل.

وتولى المسؤولية خمسة مدربين منذ 2011 وعاد المدرب الحالي لقيادة الفريق لثاني مرة في ثلاث سنوات، بينما أقيلت المدربة الوحيدة بشكل مثير للجدل في 2017 بعد عشرة أشهر من تعيينها.

وما زالت المهاجمة مارتا، وهي الوحيدة التي نالت جائزة أفضل لاعبة في العالم ست مرات، من نقاط قوة المنتخب البرازيلي لكن عمرها أصبح 33 عاما.

ويبلغ عمر لاعبة الوسط فورميجا 41 عاما. وشاركت خمس لاعبات فقط من التشكيلة الأساسية التي واجهت اسكتلندا في كأس العالم الأخيرة عام 2015.

لكن إيريكا أكدت أن منتخب بلادها يستطيع تحقيق ما قد يراه البعض مفاجأة.

وقالت "لا نذهب إلى أي بطولة ونحن نفكر في عبور دور المجموعات أو الوصول إلى مرحلة خروج المهزوم بل نفكر في الميدالية الذهبية وما زال هذا هدفنا".

وأضافت "أتفق أننا فقدنا بريقنا في المباريات الأخيرة لكننا سنستعيده... سنفاجئ العديد من الناس".

ads
ads
ads