القاهرة : الأحد 26 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
تحقيقات وملفات
السبت 11/مايو/2019 - 04:28 م

رجال يدفعون زوجاتهم إلى عيادات التجميل (كروس ميديا)

رجال يدفعون زوجاتهم
هايدي حمدي - سالي رطب
dostor.org/2620630

"زوجي طلب مني أبقى شبه هيفاء عشان يحبني ويهتم بيا"، اعلنت مريم صلاح، 26 عامًا، رفع دعوى خلع على زوجها رقم 8810 لسنة 2017، فهي لم تحتمل فكرة أن يكون متيمًا بالفنانة هيفاء وهبي لدرجة أوصلته إلى أن يطلب منها إجراء عدد من عمليات التجميل لتصبح صورة طبق الأصل من هيفاء، حتى يهتم بها ويحبها، وأمام تصميمه قررت الانفصال عنه بعدما رفض طلاقها.

تقول مريم: بعد الزواج اكتشفت أن زوجى هائم في خياله مع "هيفاء"، مكرسًا كل أوقاته لمشاهدة أفلامها ومسلسلاتها وحتى خلفية شاشة هاتفه كانت أيضًا من نصيبها، ورغم ذلك لم تحتمل أسرتها فكرة انفصالها لهذا السبب لكن شعورها كان أقوى من محاولات نصحها، لذا اتخذت قرارها وانفصلت عنه.

لم تكن "مريم" الحالة الأولى التي تعرضت لهذا النوع من الضغط لتحافظ على زواجها، ولم يكن أمامها حيلة أخرى لتتمكن من المضي في حياتها دون أزمات نفسية سوى الخلع، فالسطور التالية تكشف عدد من الأزواج الذين يجبرون زوجاتهم على إجراء عمليات تجميلي لتصل الزوجة إلى الصورة التي طالما رسمها في خياله لفتاة أحلامه، لكن ينتهي الأمر إما يالخضوع لرغبة الزوج خوفًا من الطلاق أو الخلع.


لقراءة القصة كاملة عبر crossmedia اضغط هنا:

 

ads
ads
ads