الثلاثاء 23 يوليه 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads

خبراء: السيسى يستهدف تحويل مصر لأكبر ممر رقمى فى العالم

الأحد 28/أبريل/2019 - 06:39 م
السيسى
السيسى
طارق عتمان
طباعة
ads
أكد خبراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن مصر جاهزة لتنفيذ رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، التي طرحها علي كبري الكيانات الاقتصادية العالمية خلال قمة منتدي "الحزام والطريق" من خلال مشاركته بالدائرة المستديرة لقيادات ورؤساء الدول.

وأوضح الخبراء أن وزارة الاتصالات تتبني خطة لتحويل مصر إلى مركز رقمي إقليمي لنقل حركة البيانات بين قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا، لافتين إلى أن مصر يمر بها 18 كابلا بحريا لنقل الحركة الدولية للإنترنت، وتمتلك البنية التحتية التى تؤهلها على لعب دور إقليمي في تخزين ونقل البيانات.

بداية قال وزير الاتصالات الدكتور عمرو طلعت، إن الوزارة وضعت خطة ورؤية واضحة خلال 5 سنوات المقبلة لتحويل مصر إلى ممر رقمي بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مؤكدا اهتمام القيادة السياسية بهذه الاستراتيجية والتي تسير وفق جدول زمني محدد وبآليات واضحة المعالم.

وأضاف الوزير في تصريح لـ "الدستور" أنه توجد 4 محاور رئيسية تشمل التوسع في الشراكة الإقليمية مع الشركات العالمية في مجال الكوابل البحرية والإنترنت، المحور الثاني إنشاء أكبر مراكز عملاقة لتخزين ونقل البيانات في منطقة برج العرب بجوار مناطق الإنزال للكوابل البحرية في أبو تلات بالإسكندرية وصولا إلى مناطق الإنزال في الزعفرانة، أما المحور الثالث استقطاب الشركات العالمية لتوطين التكنولوجيات الحديثة في مجال خدمات الاتصال والتعهيد والكول سنتر لتصبح مصر أكبر مركز لتصدير الخدمات التكنولوجية في إفريقيا.

وأكد الوزير أن المحور الرابع هو التعاون مع القارة السمراء في مجال الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي وتوطين صناعة تخزين ونقل البيانات، وذلك انطلاقا من أن مصر من أعلى دول العالم في عدد الكابلات البحرية التي تمر عبر أراضيها، ما يؤدي إلى جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في هذا المجال.

وأوضح الوزير أن مصر عقدت عدة اتفاقيات مع كبري الشركات العالمية في مجال تخزين ونقل البيانات بهدف الاستفادة بكابلات البحرية المصرية في توفير مسارات بديلة لهذه الكابلات البحرية والتي تمتلك ميزة تعدد نقاط الإنزال في كل من فرنسا وإيطاليا ومصر وصولا إلى دول إفريقيا وآسيا ما يوفر إمكانية تأجير هذه الكابلات لمرور البيانات لصالح دول كثيرة لا تمتلك هذه البنية التحتية موضحا سعي الحكومة المصرية إلى رقمنة جميع التطبيقات والخدمات وتصديرها إلى الخارج.

وفى السياق نفسه، قال المهندس أحمد مكي رئيس شركة فايبر مصر، إن مصر تعد أكثر الدول حظوظا في مرور الكوابل البحرية بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، وكما أن مصر تمتلك أهم ممر مائي في العالم "قناة السويس" فلديها أيضا فرصة واعدة لتصبح أهم ممر رقمي للعالم من خلال نقل وتخزين البيانات العملاقة لصالح الدول الأخرى.

وأوضح مكي أن الرئيس السيسي استعاد لمصر مكانتها على الصعيدين الدولي والإقليمي، وتوقيع شراكات مع الكيانات الاقتصادية العالمية وعلي رأسها الصين ودول شرق آسيا ما سيؤدي إلى جذب استثمارات كبيرة خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن قطاع الاتصالات المصري يتميز بأن لديه بنية تحتية عائلة وعدد مستخدمين يتجاوز 100 مليون نسمة، ما أدي إلى تنافس الشركات العالمية لدخول السوق المصرية كبوابة العبور إلى 1.3 مليار نسمة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
ads

الكلمات المفتاحية

ads
ads
ads