القاهرة : الأحد 21 أبريل 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
تقارير ومتابعات
الخميس 28/مارس/2019 - 08:39 م

العلاقات الاقتصادية بين مصر والإمارات.. تعاون فى مواجهة التحديات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
محمد النادي
dostor.org/2570478

شهدت العلاقات الاقتصادية بين مصر والإمارات تعاونًا كبيرًا، وتربط الدولتين علاقات وثيقة مبنية على الدعم المشترك في القضايا، والمواقف السياسية تجاه القضايا الإقليمية والعالمية، لا سيما تشابه المواقف تجاه الأزمات الإقليمية في سوريا، العراق، ليبيا، اليمن، ومواجهة التدخل الخارجي في شئون بعض الدول العربية.

كانت الإمارات وما زالت داعمة للاقتصاد المصرى بعد توقيع اتفاقية مساعدات خلال شهر أكتوبر 2013 بقيمة 4 مليارات و900 مليون دولار شملت منحة بقيمة مليار دولار، وتوفير كميات من الوقود لمصر بقيمة مليار دولار أخرى، بالإضافة إلى المشاركة فى تنفيذ عدد من المشروعات التنموية فى قطاعات اقتصادية أساسية فى مصر، منها بناء 25 صومعة لتخزين القمح والحبوب، بهدف المساهمة فى تحقيق الأمن الغذائى لمصر، وإنشاء أكثر من 50 ألف وحدة سكنية فى 18 محافظة، وبناء 100 مدرسة إضافة إلى استكمال مجموعة من المشروعات فى مجالات الصرف الصحى والبنية التحتية.

وعقب قرار تحرير سعر صرف الجنيه المصري، ساندت دولة الإمارات الاقتصاد المصرى، ما دفع شركة موانئ دبى السخنة، وهى إحدى الشركات الكبرى التى تمتلك موانئ على مستوى العالم، لاتخاذ قرار تاريخى بالبدء من أول يوم فى شهر فبراير 2016، بإلغاء التعامل بالدولار على الخدمات الأرضية المقدمة لأصحاب ومستلمى البضائع، والتعامل بالجنيه المصرى.

كما قدمت الإمارات العربية المتحدة وديعة مالية إلى مصر قدرها مليار دولار، لدى البنك المركزى المصرى لمدة 6 سنوات لدعم سوق الصرف فى مصر، ولم تقتصر أشكال المساندة بين البلدين على هذا فقط.

ففي 21 أبريل العام 2016، أمر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى، نائب القائد الأعلى للقوات، بتقديم مبلغ 4 مليارات دولار دعمًا لمصر، ملياران منها توجه للاستثمار فى عدد من المجالات التنموية فى مصر، وملياران وديعة فى البنك المركزى المصرى لدعم الاحتياطى النقدى المصرى.

وعلى صعيد التبادل التجارى، أظهرت بيانات حديثة للبنك المركزى المصرى، تحسنًا كبيرًا فى حجم التبادل التجارى بين مصر والإمارات خلال أول 9 أشهر من العام المالى 2017-2016، إذ ارتفع حجم التبادل التجارى بين مصر والإمارات بنحو 300 مليون دولار، مقارنة بنفس الفترة من العام المالى السابق له، ليصل إلى 4.6 مليار دولار، ونما حجم الصادرات المصرية إلى الإمارات بنسبة 14%.

وفى مجال النقل والمواصلات تم تشييد وتسليم 4 جسور فى 3 محافظات إضافة إلى تصنيع وتسليم 600 حافلة للنقل الجماعى بدأت هيئة النقل العام بالقاهرة فى تشغيلها، وفى مجال الإسكان تم تسليم 50 ألف وحدة سكنية.

أما في مجال الطاقة، تم بناء وتسليم محطة "شعب الإمارات" لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية فى سيوة ويستمر العمل لإنجاز عدد من محطات الطاقة الشمسية فى المناطق البعيدة عن شبكة الكهرباء، فضلًا عن أنظمة منزلية للطاقة الشمسية، ويجرى حاليًا تنفيذ مشاريع لتعزيز الأمن الغذائي من خلال بناء 25 صومعة، تضيف مليونا ونصف المليون طن من الطاقة التخزينية للحبوب.

وفي 13 فبراير الماضي، عرض الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، مقترح إنشاء مصنع للتخلص من النفايات الطبية، وذلك مع بدر بن فارس الهلالى، رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات للصناعات التحويلية والمدير التنفيذى للشركة.

ads
ads